رئيسي یؤکد علی ضرورة المحافظة على شعبية مراسم الأربعين

اللجنة المركزية للأربعين الحسيني

الأهواز – مراسم الأربعين / شدد الرئيس الايراني على ضرورة إدارة زيارة الاربعين من قبل الزوار لتقديم خدمات أفضل وقال انه بالتأكيد ان من واجب الحكومة والمسؤولين توفير أفضل الظروف للزوار الحسينيين ، ولكن من المهم جدا المحافظة على شعبية هذه المراسم والاستفادة من طاقات المواطنين والهيئات الشعبية .

واعرب الرئيس الايراني آية الله السيد إبراهيم رئيسي ، خلال لقائه مع أعضاء اللجنة المركزية للاربعين الحسيني  عن تقديره وشكره لاجراءات جميع المؤسسات والمنظمات والوزارات لاقمة هذه المراسم بأكبر قدر ممكن من الفخامة ، واعتبر الأربعين بانه الضامن لبقاء عاشوراء وعاشوراء هو مظهر من مظاهر كل التطورات في عالم الإنسانية وقال: إن حركة الإمام زين العابدين (ع) في تأسيس حركة الأربعين قادت الى تبيين اهداف ثورة ابا عبدالله الحسين (ع) وشخصيته الشاملة للإنسانية.

واعتبر الرئيس الايراني مسيرة الأربعين بانها مركز جبهة المقاومة الدولية في المنطقة والعالم وقال: “نحن ملزمون جميعًا ببذل الجهود لإقامة هذه المراسم بشكل منتظم ودون أي عيوب كحركة ضخمة من قبل المسلمين في جميع البلدان”.

وأوضح رئيسي أن من لا يحتمل إقامة ترنيمة بين مختلفة شرائح الشعب أو إقامة مهرجان الغدير سيحاول منع إقامة مراسم الأربعين ، مضيفًا: لا شك بحمد الله ورعاية حضرة أبا عبد الله (ع). ) وكذلك عزم وارادة عشاق أهل بيت النبوة (ع) وتيسير كافة الاجهزة ، ستقام هذه المراسم بأكبر قدر من الفخامة.

واكد على توفير وسائل النقل والإقامة والتغذية والصحة للزوار الحسينيين ، وقال: السفر الرخيص وسهولة الوصول إلى وسائط النقل  خلال مراسم الأربعين أمر مهم للغاية وعلينا ان نعمل على التقليل من تكاليف نقل الزوار واسكانهم خلال زيارة الاربعين .

وشدد رئيسي على ضرورة التخطيط وإدارة رحلة الزوار من أجل تقديم خدمة أفضل ، وقال: “بالتأكيد ، من واجب الحكومة والمسؤولين توفير أفضل الظروف للزوار الحسينيين ، ولكن الحفاظ على شعبية هذه المراسم والاستفادة من طاقات المواطنين والهيئات والتنظيمات الشعبية مهمة جدا في هذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى