ايران لم تتخل عن طلب رفع حرس الثورة الاسلامية من قائمة الارهاب الاميركية

الأهواز – الملف النووي / نفى “مصدر مطلع من اعضاء الوفد الايراني المفاوض”، صحة الشائعات التي تشير الى تخلي ايران عن رفع اسم حرس الثورة الاسلامية من “قائمة الارهاب” الامريكية.

و اكد المصدر نفسه بان المزاعم الاعلامية (لصحيفة وول ستريت) في هذا الخصوص، لا اساس لها من الصحة.

واضاف : ان الجمهورية الاسلامية، ابدت حسن النوايا خلال المفاوضات، كما اكدت على ارادتها في التوصل الى اتفاق جيد.

واستطرد المصدر قائلا : ان الكرة الان في ملعب امريكا، ولو اراد هؤلاء التوصل الى الاتفاق المنشود مع ايران، اذن ينبغي عليهم اغتنام الفرصة التي منحهم اعضاء الاتفاق النووي والتصرف من منطلق المسؤولية.

وكانت صحيفة وول ستريت الامريكية قد ادعت بان “ايران قررت التخلي عن طلب الغاء اسم حرس الثورة الاسلامية من قائمة الارهاب، لكنها ماتزال تريد الحصول على ضمانات قوية من امريكا”؛ الامر الذي فنده المصدر المطلع من اعضاء الفريق الايراني المفاوض.

لقاءات الفريق الإيراني المفاوض تتواصل في فيينا

إلتقى الوفد الإيراني المشارك في مفاوضات إلغاء الحظر مع 4+1، اليوم الخميس نظيره الصيني في فيينا عاصمة النمسا.

وفي وقت سابق من اليوم أيضا، أجرى الوفد الإيراني الذي يقوده مساعد وزير الخارجية “علي باقري كني” محادثات مع كل من رئيس الوفد الروسي والمنسق الأوروبي “إنريكي مورا” ووكيل وزارة الخارجية النمساوية.

حسب التقارير الواردة من موقع الحدث، سيتم استئناف الجولة الجديدة لمفاوضات إلغاء الحظر عن إيران، في سياقات مختلفة باستضافة فيينا.

وكان مصدر مطلع من أعضاء الفريق الإيراني المفاوض، أكد عدم صحة الشائعات الإعلامية التي أشارت إلى “تخلي إيران عن طلبها بإلغاء اسم الحرس الثوري من قائمة الإرهاب” ضمن هذه المفوضات.

كما إلتقى باقري كني، اليوم الخميس بفيينا، مع وكيل وزير الخارجية النمساوي “بيتر لافنسكي”؛ حيث بحث الجانبان في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى