السید رئيسي للنخالة: درب المقاومة شلّ الأعداء و بث الأمل في أنصار فلسطين

السید رئيسي للنخالة: درب المقاومة شلّ الأعداء و بث الأمل في أنصار فلسطين

الاهواز – طهران / قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن درب المقاومة الوهاج شلّ الأعداء وألقى الأمل في قلوب أنصار القضية الفلسطينية.

وأضاف الرئیس “رئيسي” خلال استقباله اليوم الخميس الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية “زياد النخالة” الذي يزور طهران: إن الشعوب المسلمة في المنطقة تكره الكيان الصهيوني الغاصب من الصميم، وترى السبيل الوحيد لمواجته يكمن في نهج المقاومة.

لفت الرئيس الإيراني أن المقاومة باتت اليوم جديرة بالدفاع كفكرة، كما أنها حققت النتائج المرجوة في ميدان المواجهة.

وفي معرض الإشارة إلى محاولات الكيان الصهيوني للتطبيع مع بعض دول المنطقة، قال الرئيس رئيسي: هذا الكيان يزعم أنه قادر على أن يصنع الأمن لنفسه عبر مخطط التطبيع وبناء علاقات مع بعض البلدان؛ لكن جهود الاحتلال باءت بالفشل، ولم ولن ينجح عبر محاولاته أن ينعم بالأمن والاستقرار، وذلك بسبب قراءاته الخاطئة للتطورات والآفاق المستقبلية في المنطقة.

وشدد على أن: دعم فلسطين والمقاومة يأتي ضمن الثوابت السياسية للجمهورية الإسلامية الايرانية، وسوف لن نتردد في سياق تحقيق انتصارات المقاومة الفسطينية وتحرير القدس الشريف، وهو غاية الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني وجميع شهداء المقاومة.

واعتبر رئيسي أن دعم الشعوب الإسلامية في المنطقة للقضية الفلسطينية، أكبر عقبة لمواجهة مخططات أميركا والكيان الصهيوني في المنطقة.

إلى ذلك أعرب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي عن سروره بلقاء الرئيس الإيراني؛ مؤكدا على أن الجمهورية الإسلامية تتمع اليوم وأكثر من أي وقت مضى، بمزيد من القوة والحضور في الصعيدين الإقليمي والدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى