15 شهيدًا حصيلة العدوان الصهيوني على غزة

الأهواز – المقاومة / استشهد 15 فلسطينيا، بينهم طفلة (5 أعوام) وسيدة (23 عاما)، ومسنة (77 عاما)، وأصيب أكثر من 125 آخرين في آخر حصيلة للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وبدأت قوات الاحتلال الصهيوني، عصر الجمعة، عدوانًا واسعًا على مواقع متفرقة في قطاع غزة، بعد أيام من التأهب والتلويح بالعدوان، في المقابل حملت حركتا حماس والجهاد الاحتلال المسؤولية وأكدتا أنه سيدفع الثمن.

وانتشلت طواقم الإسعاف شهيدة مسنة (77 عاما) وشابا (26 عاما)، ظهر السبت نتيجة استهداف طائرات الاستطلاع مجموعة من المواطنين في منطقة شعشاعة شرق جباليا شمال قطاع غزة.
وأعلنت وزارة الصحة في غزة، صباح السبت استشهاد مواطنين اثنين باستهداف صهيوني لأرض زراعية شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة.
وحتى مساء الجمعة، استشهد 10 مواطنين، في غارات متفرقة شنتها طائرات الاحتلال الحربية في قطاع غزة.
وأعلنت وزارة الصحة رفع حالة الجهوزية والاستعداد في جميع المستشفيات ومحطات الإسعاف في قطاع غزة.
وقالت حركة الجهاد الإسلامي: إن العدو يبدأ حربًا تستهدف شعبنا، وعلينا جميعًا واجب الدفاع عن أنفسنا وعن شعبنا، وألا نسمح للعدو بأن يمرر سياساته الهادفة للنيل من المقاومة والصمود الوطني.
بدوره، قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم: إن العدو “الإسرائيلي” هو من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وارتكب جريمة جديدة، وعليه أن يدفع الثمن، ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى