حرس الثورة يطلب من أهالي كردستان العراق الابتعاد عن أوكار الإرهابيين

الأهواز – ایران / أكد قائد القوة البرية بحرس الثورة الإسلامية في إيران العميد محمد باكبور، على مواصلة استهداف الزمر الإرهابية الانفصالية المعادية لإيران والتي تتخذ من منطقة كردستان العراق مقرا لها، حتى إزالة هذا التهديد نهائيا وتجريد الإرهابيين من السلاح؛ كما طلب من سكان المناطق القريبة من أوكار هؤلاء الإرهابيين أن يغادروا المنطقة.

وفي تصريح له اليوم الثلاثاء، أعلن العميد باكبور عن بدء مرحلة جديدة من عمليات مقر حمزة سيد الشهداء (عليه السلام) التابع للقوة البرية بحرس الثورة، لتدمير معاقل وأوكار المجموعات الإرهابية الانفصالية المناوئة للجمهورية الإسلامية في كردستان العراق.

وصرح: على امتداد عمليات القصف الصاروخي والطيران المسير الأخيرة، بدأ مقر حمزة سيد الشهداء (عليه السلام)، مرحلة جديدة من الهجمات الصاروخية وبالحجم المؤثر ضد معاقل وأوكار تنظيمات العناصر المسلحة الشريرة العميلة للاستكبار العالمي في منطقة “بردي” داخل كردستان العراق، وإصابتهم بضربات قاصمة.

ولفت قائد القوة البرية لحرس الثورة الإسلامية، أن المجموعات الإرهابية التي تم استهدافها والقضاء عليها باستخدام صواريخ نقطوية دقيقة اليوم، كانت قد تورطت في توجيه ودعم أعمال الشغب والاضطرابات الأخيرة في منطقة شمال غرب البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى