السيد السيستاني: العمل الجادّ يساهم في الحدّ من الأجواء المواتية لانتشار التطرف

الأهواز – العراق / أكد المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، أهمية تضافر الجهود في نبذ العنف والكراهية، فيما شدد على تحقيق العدالة في مختلف المجتمعات.

و ذكر بيان لمكتب السيد السيستاني ان سماحته استقبل قبل ظهر اليوم ميغيل أنخيل موراتينوس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بوضع خطة عمل المنظمة الدولية لحماية المواقع الدينية ،بعد الهجمات التي تعرضت لها في أماكن مختلفة في العالم في السنين الأخيرة ، وممثلة الأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت.

وأكّد السيد السيستاني خلال اللقاء على “أهمية تضافر الجهود في الترويج لثقافة التعايش السلمي، ونبذ العنف والكراهية وتثبيت قيم التآلف المبني على رعاية الحقوق والاحترام المتبادل، بين معتنقي مختلف الأديان والاتجاهات الفكرية.”

وأشار إلى المآسي التي تعاني منها العديد من الشعوب والفئات العرقية والاجتماعية في أماكن كثيرة من العالم ـ نتيجةً لما يمارس ضدها من الاضطهاد الفكري والديني وقمع الحريات الأساسية وغياب العدالة الاجتماعية ـ

وشدّد على” ضرورة معالجة خلفيات هذه الظواهر المرفوضة والمدانة في كل الأحوال، والعمل الجادّ في سبيل تحقيق قدر من العدالة والطمأنينة في مختلف المجتمعات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى