الرئيس رئیسي: يوم الطالب، يوم البصيرة ورمزاً لمعرفة العدو ومحاربته

في جامعة طهران بمناسبة یوم الطالب؛

الأهواز – طهران /أكد رئيس الجمهورية السيد ابراهيم رئيسي على ضرورة الاصغاء إلى الجامعيين باعتبارهم بُناة المستقبل لهذا البلد، ويوم الطالب الجامعي هو رمز لمعرفة ومناهضة الاعداء والبصيرة والشعور بالمسؤولية من جانب الطلاب الأعزاء.

وأضاف رئيس الجمهورية خلال كلمة ألقاها في جامعة طهران بمناسبة اليوم الوطني للطالب الجامعي: إن يوم الطالب الجامعي هو رمز لمعرفة ومناهضة الأعداء ومؤشر علی بصيرة الطلاب والشعور بالمسؤولية من جانبهم، مؤكدا على ضرورة الإصغاء إلى الاحتجاجات وأيضا الطلاب والأكاديميين باعتبارهم صُناع مستقبل إيران.

وأكد أن الحوار في الجامعات مثمر والحكومة الإيرانية ترحب بالحوار، مؤكدا أننا سنصغي إلى صوت الجميع بما فيهم أصحاب الرأي الآخر، مضیفاً، نحن عازمون دائمًا على الإصغاء إلى مطالب الطلاب، وهناك فرق بين الاحتجاج وأعمال الشغب، حیث ان الاحتجاج مآله الإصلاح والكمال لكن أعمال الشغب تسهم في الدمار وبث روح اليأس في المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى