الخارجية الإيرانية: تدنيس القرآن الكريم في السويد مثال واضح على تشجيع العنف ضد جميع المسلمين

الأهواز – ایران / استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بشدة تدنيس القرآن الكريم في السويد، مؤكداً أن تكرار تدنيس الكتاب المقدس لمليار ونصف المليار مسلم هو مثال واضح على نشر الكراهية والترويج للعنف ضد جميع المسلمين، ومثل هذه الأعمال لا علاقة لها بحرية التعبير والرأي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم وزارة خارجية جمهورية إيران الإسلامية ، ناصر كنعاني، استنكر بشدة ما حدث في السويد اليوم (السبت) من تدنيس للقرآن الكريم، واستمرار هذا العمل في الدول الأوروبية، قائلاً: “للأسف، فإن بعض الدول الأوروبية ، وكما في الماضي، اطلقت بذريعة دعم حرية التعبير الواهية ، أيدي المتطرفين والمتشددين لنشر الكراهية ضد المقدسات والقيم الإسلامية ، وعلى الرغم من الشعارات البراقة لحقوق الإنسان ، إلا أنهم يؤسسون لمعاداة الإسلام والاسلامو فوبيا في مجتمعاتهم”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيراني: “إن تكرار تدنيس الكتاب المقدس لمليار ونصف المليار مسلم هو مثال واضح على نشر الكراهية والترويج للعنف ضد جميع المسلمين ، ومثل هذه الأعمال لا علاقة لها بحرية التعبير والرأي”.

وأكد كنعاني: “إن الرأي العام في العالم الإسلامي يتوقع من الحكومة السويدية منع تكرار مثل هذا السلوك المعادي للإسلام وعدم السماح لمرتكبي إيذاء مشاعر المسلمين دون عقاب”.

واليوم السبت، أحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، نسخة من القرآن الكريم قرب السفارة التركية في ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه العمل الاستفزازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى