اجراءات حظر أميركية وبريطانية جديدة على مسؤولين وقيادات في حرس الثورة الإسلامية

الأهواز – العالم / قالت وزارة الخزانة الاميركية على موقعها على الإنترنت، إن الولايات المتحدة أصدرت اجراءات حظر جديدة تتعلق بإيران، استهدفت عشرة أفراد.

وتابعت “العقوبات الأخيرة تستهدف مؤسسات معاونة لحرس الثورة الاسلامية وخمسة من أعضائه”.

وأضافت انها فرض اجراءات حظر جديدة على قيادات في حرس الثورة الإسلامية بمزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.

من جهتها أعلنت بريطانيا، عن حزمة جديدة من اجراءات الحظر على مسؤولين إيرانيين على خلفية الجاسوس البريطاني البارز علي رضا أكبري.

وكانت بريطانيا، قد فرضت الأسبوع الماضي اجراءات حظر على المدعي العام الإيراني محمد منتظري، على خلفية إعدام الجاسوس البريطاني علي رضا أكبري بتهمة التجسس.

و في السیاق أقر وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين حزمة اجراءحظر جديدة ضد إيران، وذلك بمزاعم انتهاك حقوق الانسان ، في حين قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد جوزيب بوريل إنه لا يمكن للتكتل إدراج حرس الثورة الاسلامية ضمن التنظيمات الإرهابية إلا بعد صدور حكم قضائي.

وكان البرلمان الأوروبي دعا الأسبوع الماضي الاتحاد إلى إدراج حرس الثورة -الذي تأسس عام 1979- على قائمة الكيانات الإرهابية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني اليوم الاثنين إن بلاده أبلغت مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي رفضها قرار البرلمان الأوروبي إدراج حرس الثورة ضمن قوائم الإرهاب.

وأضاف كنعاني أن أي إجراء ضد حرس الثورة “يعد تهديدا مباشرا للأمن القومي الإيراني”، مشددا على أن رد طهران سيكون متناسبا.

وكان مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) عقد جلسة مغلقة أمس الأحد بحضور قائد حرس الثورة اللواء حسين سلامي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان؛ لمناقشة قرار البرلمان الأوروبي الأخير بإدراج حرس الثورة في قوائم الإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى