أبیات تدمج بین الإنتظار و الحب الحسیني ..

نسیم الناصري _الأهواز

الأهواز – شعر / أبیات مهدویة من الشاعر الأهوازي نسیم الناصري .

يمته تجي يالمُنتَظَر و نكَحِّل العين
مُر بينه حتّه انفُك حزن خدّام الحسين

تَعَّبنه گلبك و انت تعبان
گد ما قرینه ماي و عطشان

*يخنگني الهوا و تنفّسك*
*ماريدن عمر بس مجلسك*
*تكتلني مصيبة محبسك*
*قصة الحافر اويه مرافسك*

*ماي او عطشان _ ماترهم هاي*
*جسمك عريان _ خَجَّلت الماي*
____
تَعَّبنه جرح الطف بَعَد ما ضَل بَعَد حیل
لشوکت نسمع منذبح وُ ترِک علیه خیل

ابولعَطَش ضَل ضامي اهواي
نِخجَل بَعَد نشرَب ورا ماي

*گمت أخجل بعد يابولعطش من أشرب الماي*
*أوِن حَدر الشمس وَشبَع حرگ مارید الفیاي*
*مو عايز تعب يابو التعب تعَّبتك اوياي*
*يل جسمك تعب حدر السحگ للرایح او جاي*

*غريب أموت.. يل متت بديار الغرب*
*غريب أموت.. يا درب يل مالَك درب*
*خيل او تعب __ نومَك صَعَب*
*حَر الشمس __ بيك اشلَعَب*
____
سلوتنه صارت بس بچي بفراگ الحسین
مذبوح بس اشگد حلو و جروحا الفین

یا أحله مذبوح العشگ صار
کل العشگ مُر و اهوه تذکار

*یا أحله مذبوح ابحياتي الشفته*
*كل العشگ مُر و الحلو بس انته*
*تعبان گلبي او للعشگ وصّلته*

*تعجبني اشحلاتك و انت عطشان*
*تكتلني ابكشختك و انت عريان*
*الحافر مو شغلته ايبوگ قمصان*
*ویزِف المحابس بید عمیان*
_____
كل ليلةِ الجمعه نجي او نلتم عله احسين
نتمنّه تحضر باللطم اتجيب النه بيتين

اقرالنه اشرایک أجي او روح
يَمِّ الشريعة انشِم بالجروح

*اشرايك أجي او نطلع سوه*
*يَمِّ الشريعة إنشِم هوه*
*اشلونك أگلک _ خو منته تعبان*
*وتگلِّی ابخیر _ اشویه عطشان*

_____

يالمهدي خَلَّصنه الصبُر والدنيه تابوت
واهسنه صاير بَس لَطُم، للمجلس انموت

ناحَت على مجلسنه لطيور
او حَط اعله باب الخيمه عصفور

*حَط اعله باب الخيمه عصفور ازغير*
*من شافك الهسّه نِسه اشلون ايطير*
*ارمش خل ايطير الطير*
*يه احرورة الله بالخير*

*من شافك الهسّه نِسه اشلون ايطير*
_____
یالتبچي دَم اعله الظعن ما ضَلَّت اعیون
ویّانه اگعد یا ضُوه خل نبچي لُم عون

هاي اللي ماتنشاف يا حيف
طردوها من خيمتهه بالسيف

*الما تنشاف شافوها _ امن الخيمه طردوها*
*بعد ماأدري العقيله الياكِتِر وَدّوها*
*الماتندل تتعثَّر _ ابطَرف إردان تِتسَتَّر*
*بين خيل و نار زينب عالركض ماتگدر*

*زینب غدت تگوم ، زینب غدت تطیح*
*کافلهه عالنهر ، المن بعد تصیح*

*الخدر راح ..یزینب دلالچ بعد انطا عمره*
*الخدر راح .. انکتي عباتچ وراچ انتي سفره*

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى