خطيب زاده: إعادة فتح السفارات يعود إلى الاجراءات العملية من قبل السعودية

الأهواز – ایران / حول العلاقات الايرانية السعودية، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة ان التركيز على العلاقات مع دول الجوار سياستنا القطعية، مشيرا الى ان الزيارات المتبادلة مع دول الجوار ولا سيما الدول العربية في الخليج الفاسي تأتي لبناء حلول شاملة إقليمية في المنطقة، ونرحب بأي حل يأتي من داخل المنطقة شريطة مراعاة أسس منها احترام سيادة الدول والخطوط الحمراء لكل دولة.

وأضاف لقد قدمنا وجهات نظرنا إلى الجانب السعودي بصورة مكتوبة خلال الجولة الرابعة من الحوار في بغداد وننتظر الرد، لافتا إلى أن مقدمة التوصل إلى الاتفاق مع السعودية هي أن ينتبه الطرف الآخر لأقواله وأفعاله بهذا الشأن.

وتابع ان إيران مستعدة لإعادة فتح سفارتها في السعودية والأمر يرجع للخطوات التنفيذية التي يقوم بها الطرف السعودي، ونسعى جهودنا أن يتم إكمال هذا الطريق بخطوات تنفيذية.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية أن ثلاثة ديبلوماسيين إيرانيين وصلوا إلى السعودية لشغل مناصب في مقر منظمة التعاون الإسلامي في جدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى