أميرعبداللهيان: وضع خارطة طريق جديدة للعلاقات الإيرانية الروسية

الأهواز – ایران /أكد وزير الخارجية الإيرانية حسين أميرعبداللهيان، وضع خارطة طريق جديدة للعلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية روسيا الفدرالية.

جاء ذلك في مقال لوزير الخارجية الإيرانية، نشره موقع وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء، عشية زيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى موسكو.

وأكد أميرعبداللهيان أن طهران وموسكو عازمتان على تحديث “معاهدة العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون“، وفقا للتطورات في الساحة الدولية.

ولفت إلى أن زيارة “آية الله رئيسي إلى موسكو (غدا الاربعاء) تجري في ظروف خاصة وبناء على دعوة رسمية من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين“.

وصرح وزبر الخارجية بأن الحكومة الإيرانية الجديدة تنظر إلى دولة روسيا باعتبارها البلد الجار والصديق المقتدر، ويربطها تعاون قائم على المصالح والاحترام المتبادل معه.

وأضاف أن طهران ترغب في تحقيق نقلة ذات مغزى على صعيد العلاقات الثنائية بمختلف المجالات، وتبادل الوفود الرفيعة مع موسكو؛ وذلك بالرغم من القيود الناجمة عن جائحة كورونا.

وأوضح أميرعبداللهيان بان مباحثات الجانبين ستشمل العديد من القضايا في الصعد الثنائية (السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية والتقنية والدفاعية والأمنية والبرلمانية والإعلامية)، والإقليمية (بما يشمل منطقة الشرق الأوسط وجنوب القوقاز وآسيا الوسطى)، والدولية (كالمفاوضات الجارية في فيينا حول إلغاء الحظر).

كما نوه بأن البلدين عازمان فيما يخص القضايا الثنائية، على تحديث “معاهدة العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون بين روسيا وإيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى