الخارجية الإيرانية: لن نقبل أي شروط مسبقة في محادثات فيينا

الأهواز – ایران / انتقد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة تصرفات بعض الجماعات التابعة للولايات المتحدة والكيان الصهيوني والذين يحاولون عرقلة مباحثات فيينا بشأن رفع الحظر الاقتصادي عن الشعب الايراني.

وقال خطيب زادة ان المفاوضات في فيينا تشهد تقدما بتقليص الخلافات في وجهات النظر حول المسودات الأربع، معتبرا انه من المهم أن تتفق جميع الأطراف في فيينا على عدم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مجددا.

واضاف خطيب زاده في مؤتمره الصحفي الاسبوعي  ان موقف ايران بشأن مفاوضات فيينا واضح وشفاف واستمرارها في المفاوضات يهدف الى التوصل الى اتفاق مستدام، لافتا الى ان الاتفاق المؤقت لم يكن أبداً ضمن جدول أعمال إيران ونأمل أن تدرك واشنطن ذلك.

وقال خطيب زاده ان المفاوضات في فيينا تشهد تقدما على الطريق الصحيح وتتقدم بشكل جيد وتقلص الاختلاف في وجهات النظر حول المسودات الأربع، معتبرا انه من المهم أن تتفق جميع الأطراف في فيينا على عدم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مجددا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى