إستئناف المفاوضات الإيرانية العراقية لتجريف نهر أروند

الأهواز – آبادان / أعلن وزير الداخلية الإيرانية أحمد وحيدي، عن استئناف المفاوضات مع السلطات العراقية حول عملية تجريف نهر أروند (جنوب غرب)؛ مصرحا أن المشروع سيدخل حيز التنفيذ بعد التوصل إلى اتفاق في هذا الخصوص.

وفي تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء من مدينة آبادان جنوب محافظة خوزستان أكد وحيدي أن المفاوضات حول تجريف نهر أروند ستتواصل لغاية التوصل إلى اتفاق بين البلدين.

وأضاف أن: هذه العملية لطالما كانت ضمن مطالب الحكومات المتتالية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بما فيها حكومة “آية الله رئيسي” التي تتابع الامر بكل جدية وصولا إلى النتيجة المنشودة.

ويقع نهر أروند في جنوب غربي محافظة خوزستان ، على حدود إيران والعراق ، والذي يتكون من التقاء نهري دجلة والفرات في العراق وكارون الإيرانية و تعد خرمشهر وابادان وخسرو آباد والفاو من بين الموانئ المهمة لهذا الممر المائي والذي يلعب دورًا مهمًا في الازدهار التجاري للمنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى