امن الدولة اللبنانية يبحث عن رياض سلامة تنفيذاً لمذكرات توقيفه

الاهواز – لبنان / تستمر مساع قضائية في لبنان بشأن ملف الفساد لحاكمِ مصرف البلاد رياض سلامة .

وبعد تخلفِه عن المثولِ أمامَ القاضية غادة عون لثلاثِ مرات، دوريةٌ من أمنِ الدولة تداهم منزلين لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومكتبه في المصرف المركزي من دون ان تتمكن من توقيفه.

في السياق، قالت صحيفة «البناء» اللبنانية أن أجواء قصر بعبدا تشير الى أن رئاسة الجمهورية لا تحرك القضاء كما يُشاع ولا تؤثر على أي من القضاة لا سيما القاضي المكلف بملف ملاحقة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

وتابعت «البناء» القضاء اللبناني يقوم بواجباته، والهدف استجواب الحاكم وكل من يظهره التحقيق قد تورط بملفات فساد من رشوة وتحويل وتبييض أموال والتلاعب العملة الوطنية والتفريط باحتياطات المصرف المركزي والعبث بمالية الدولة والمال العام وودائع اللبنانيين.

وأضافت الصحيفة: الهدف ليس توقيف سلامة للانتقام السياسي كما يقال، بل الضغط على سلامة بالوسائل القانونية لكشف الحقيقة حول ملفات الفساد وتسليم كافة المستندات والمعلومات لشركات التدقيق الجنائي المكلفة التدقيق بحسابات مصرف لبنان، بعدما ضاقت رئاسة الجمهورية ذرعاً بمماطلة سلامة وتجاوزه لكل النداءات والطلبات والفرص التي منحت له للانتهاء من هذه المهمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى