مطالبة إیرانية رسمية بمنع اضطهاد المسلمين في الهند

الأهواز – المسلمين في الهند / بعث رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران، “الشیخ محمد مهدي إيماني بور”، برسالة الى الشخصيات الدينية والثقافية في الهند، مطالباً زعماء الأديان بمنع العنف ضد الجالية المسلمة.

و بعث رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران، “الشيخ محمد مهدي ايماني بور” برسالتين منفصلتين الى المدير العام لمجلس العلاقات الثقافية في الهند “كومار تهين”، ورئيس مجلس البحوث الفلسفية في الهند “رامش”، مطالباً فيهما بحماية حقوق المسلمين الهنود ورفض اضطهادهم في هذا البلد.
وشدد على أنه “في عالم اليوم المعقد، يجب ألاتسمح الدعوة للتعايش والتسامح بأن يستمر قمع وقسوة أقلية متطرفة ضد الجالية المسلمة في الهند”.

وقال “الشيخ محمد مهدي ايماني بور” إن “الدعوة إلى التعايش السلمي واحترام حقوق أتباع جميع الأديان والمذاهب من الأمور التي أقرّتها تعاليم جميع الأديان والمذاهب، وفي هذا الصدد، كانت الهند دائماً نموذجاً للتعايش بين أتباع الديانات”.

وأشار رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران الى أن “السعادة البشرية تعتمد على ضمان الحقوق الأساسية للمواطنين في المجتمع الدولي”، وقال: “من المتوقع أن يأخذ الزعماء الدينيون والشخصيات الدينية والشخصيات الثقافية والروحية المؤثرة زمام المبادرة في إنهاء محنة المسلمين في الهند ويمنعوا من تشوية الصورة الایجابیة للهند لدى الرأي العام العالمي، كما يجب عليهم منع انتهاك حقوق المسلمين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى