أوكرانيا والانفصاليون يتبادلان القصف و ضحايا من الطرفين و عشرات آلاف اللاجئين

الأهواز – العالم / تبادلت أوكرانيا والانفصاليون الاتهامات بالقصف الذي أدى لسقوط ضحايا في الطرفين، وكشفت كييف عن رصد معدات عسكرية روسية في إقليم دونباس، بينما قررت روسيا وبيلاروسيا تمديد مناوراتهما.

وقال الجيش الأوكراني إن جنديا أصيب بجروح صباح اليوم الأحد، وأصيب مدنيان بجروح جراء قصف نفذه الانفصاليون الموالون لروسيا على بلدات عدة في إقليم دونباس، ما ألحق أيضا أضرارا بنحو 33 منزلا.

بالمقابل، اتهم الانفصاليون في لوغانسك الجيش الأوكراني بخرق وقف إطلاق النار 49 مرة خلال 24 ساعة، وقالوا إن قصف الجيش على منطقة بيونيرسكا أدى إلى مقتل مدنيين اثنين.

وفي دونيتسك، قال الانفصاليون إن قواتهم نفذت عملية عسكرية قرب المطار، وأحبطت عمليات تخريب خطط لها الجيش الأوكراني.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الأوكراني أنه رصد 134 قطعة من المعدات العسكرية الروسية في الجزء الخاضع للانفصاليين في دونيتسك ولوغانسك.

ومع تواصل العمليات الحربية في دونباس ودونيتسك، يتدفق المزيد من المدنيين عبر المعابر المتوفرة إلى روسيا، حيث أقيمت مخيمات مؤقتة لإيوائهم.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية اليوم الأحد وصول أكثر من 40 ألف لاجئ من إقليم دونباس إلى الأراضي الروسية منذ بدء عمليات الإجلاء.

في التطورات الميدانية أيضا، أعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية عن اتخاذ الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو قرار الاستمرار في اختبار الجهوزية القتالية لقوات الرد السريع لكلا البلدين.

ولليوم الثاني على التوالي، تستمر مناورات “الردع الإستراتيجي” الروسية بإشراف بوتين، باستخدام الصواريخ الباليستية والمجنحة، ومن البر والبحر والجو.

ويشارك في المناورات مختلف الوحدات لقوات الفضاء، والمنطقة العسكرية الجنوبية، وقوة الصواريخ، وأسطولا بحر الشمال والبحر الأسود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى