نائب الرئيس الايراني يؤكد على تطوير العلاقات مع كازاخستان في جميع المجالات

الأهواز – ایران / اكد النائب الاول للرئيس الايراني محمد مخبر استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتطوير العلاقات مع كازاخستان في مختلف المجالات اكثر مما مضى.

وخلال استقباله مساعد رئيس الوزراء وزير التجارة والتعاون الكازاخستاني بخيت سلطانوف في طهران اليوم الثلاثاء اشار مخبر الى 30 عاما من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وقال: رغم العلاقات الراسخة بين حكومتي وشعبي البلدين لم تتم الاستفادة جيدا من طاقات التعاون بينهما وان ايران على استعداد لتطوير وتعميق التعاون اكثر مما مضى.

واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية ضرورة الارتقاء بالتعاون بين البلدين في المجالات التجارية والاقتصادية والصناعية والزراعية والمنجمية وقال: ان الامكانيات المتاحة في ايران وكازاخستان توفر ارضية مناسبة لتحويل البلدين الى قطب اقليمي وفي هذا الصدد فان تفعيل اللجان المشتركة يمكنه المساعدة في تحقيق هذا الهدف.

واضاف: ان اقامة المعارض التخصصية يمكنها المساعدة كثيرا في التعريف بالفرص والطاقات للناشطين في القطاع الخاص والتجار في البلدين وينبغي اعداد خطة عملانية جادة لتطوير التعاون بين ايران وكازاخستان على وجه السرعة.

واشار الى دور منظمات شنغهاي للتعاون وايكو واوراسيا في تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي بين الدول الاعضاء في هذه المنظمات واضاف: انه على الحكومات الاعضاء في المنظمات الاقليمية بذل اقصى الجهود لدعم القطاع الخاص وتسهيل الزيارات التجارية بين الناشطين وخالقي فرص العمل بالمنطقة.

من جانبه اشار مساعد رئيس الوزراء وزير التجارة والتعاون الكازاخستاني خلال اللقاء الى السياسة الخارجية المعتمدة من قبل الحكومة الايرانية والمتمثلة بتطوير العلاقات الشاملة مع الدول الجارة وقال: ان كازاخستان ترحب بسياسة رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه وان المستوى العالي للثقة والعلاقات بين القادة السياسيين في البلدين يساعد في حل المشاكل الراهنة.

واضاف: ان تنظيم اجتماعات اللجان المشتركة بين البلدين وكذلك المعارض التخصصية يعد اداة قوية لتوسيع العلاقات الثنائية.

واشار سلطانوف الى المفاوضات النووية الجارية في العاصمة النمساوية فيينا بين ايران والقوى الكبرى، مؤكدا ضرورة رفع الحظر المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونوه الى الطاقات المتاحة في اطار المنظمات الاقليمية واضاف: ان حضور ايران في هذه المنظمات وتطوير التعاون يوفر فرصة مناسبة جدا لنمو وتقدم دول المنطقة ومنها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى