الخارجية الايرانية : نتابع بقلق عميق التطورات في اوكرانيا

الأهواز – ایران / أكد متحدث وزارة الخارجية الايرانية، أن طهران تتابع بقلق عميق التطورات في اوكرانيا.

وأعرب المتحدث “سعيد خطيب زادة” في تصريح اليوم الخميس، عن أسفه لبدء الاعمال العسكرية وتصاعد حدة الاشتباكات، مؤكدا قلق طهران العميق للتطورات في أوكرانيا.

كما أعرب عن أسفه لاستمرار الاجراءات الاستفزازية من قبل حلف الشمال الاطلسي بقيادة اميركا التي أفضت الى وضع يضع منطقة اورآسيا على عتبة أزمة شاملة.

وشدد على أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو طرفي النزاع  الى وقف الاشتباكات، واطلاق النار بهدف اجراء مفاوضات فورية تستهدف حلا سياسا، مذكرة بضرورة مراعاة القوانين الدولية وحقوق الانسان في الاشتباكات العسكرية على نحو جاد.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في خطاب إلى الروس صباح اليوم الخميس أنه قرر شن عملية عسكرية خاصة في دونباس، مشيرا إلى أن خطط روسيا لا تشمل احتلال أوكرانيا، لكن موسكو ستسعى جاهدة من أجل نزع سلاحها.

وكان الوضع تفاقم في الأسابيع الأخيرة في دونباس، حيث ركزت كييف معظم جيشها على خط التماس، وأطلقت النار بانتظام على خصومها من قوات الدفاع الشعبي باستخدام معدات محظورة.

وعلى خلفية تهديد الغزو الأوكراني، بدأت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك في إجلاء النساء والأطفال وكبار السن إلى المناطق الروسية، كما أعلنتا التعبئة العامة، وتقدم قادة الجمهوريتين تبعا لذلك يوم 19 فبراير إلى روسيا مطالبين بالاعتراف باستقلالهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى