قاليباف یدعو إلى الحفاظ على البنية التحتية النووية للبلاد بحال التوصل إلى اتفاق

الأهواز – ایران / شدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي “محمد باقر قاليباف” على ضرورة الحصول على ضمانات من الغرب لإحياء الاتفاق النووي، داعیا الى الحفاظ على البنية التحتية النووية الإيرانية في حال التوصل إلى اتفاق.

ونقل نائب مدينة تبريز وأذرشهر واسكو في مجلس الشورى الاسلامي “احمد عليرضا بيكي”، عن قالیباف قوله في تصريح ادلى به لمراسل وكالة “ارنا” الیوم السبت : تم حل بعض القضايا والتحديات المتعلقة بالاتفاق النووي في مفاوضات فيينا، لكن هناك قضايا رئيسية کقضیة الحصول على الضمانات اللازمة لا تزال عالقة.

واضاف ان قالیباف شدد على ضرورة الاستفادة الاقتصادية من الاتفاق وبيع النفط دون قيود وعودة عائدات تصدیرها عبر الطرق المصرفية بدون عوائق وتوفیر الارضیة للاستثمار الأجنبي في إيران .

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الی ان الوکالة الدولية للطاقة الذرية، تطرح قضايا جديدة رغم حل بعض القضايا المتعلقة بالاتفاق، داعيا الى إغلاق ملف القضايا العالقة وتقديم الضمانات اللازمة لايران.

ورأى أن التزامات إيران والغرب يجب أن تكون متوازنة ومنطقية وأن تتم الموافقة عليها بشكل نهائي من قبل المؤسسات المعنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى