الحكومة الإيرانية تعتزم السيطرة على التضخم من خلال الميزانية الجديدة

الأهواز – ایران / على طاولة نقاش مجلس الشورى الإسلامي وضعت لوائح ميزانية الحكومة الإيرانية للعام القادم للنقاش والتصويت.

تفاصيل وجزئيات نوقشت بشفافية وجرأة من قبل أعضاء البرلمان، حيث تم التركيز على تحسين الوضع الإقتصادي لأصحاب الدخل المحدود وعدم تحميل المنتجين ضرائب أضافية.

وقال سيد كاظم دل خوش عضو لجنة التخطيط والميزانية في البرلمان:”نعمل خلال ميزانية هذا العام على تحديد الضرائب بما يتناسب مع الرواتب بشكل تدريجي، ونعد الميزانية بحيث تكون مرنة فيما إذا واجهنا تقليصا في صادراتنا النفطية كما ركزنا على تعزيز دور الصادرات غير النفطية، ولدينا طرق عديدة لمواجهة المشاكل التي يمكن ان تواجهنا في تأمين الدخل اللازم للميزانية”.

وفيما يتم الحديث عن الغاء سعر الصرف الرسمي للدولار يتم طرح بدائل تشمل استمرار دعم الحكومة للسلع الاساسية والادوية، حيث تتعهد الحكومة بتقديم بديل معيشي للمواطنين قبل اتخاذ أي خطوة كما تتعهد برفد الواقع التعليمي نحو الأفضل من خلال مضاعفة الخدمات المقدمة لهذا القطاع.

وأكد أحمد حسين فلاحي عضو لجنة التربية والتعليم في البرلمان:”تم خلال هذه الميزانية ايلاء الاهتمام بالمسائل التعليمية بشكل أكبر وتحسين جودة التعليم بمافي ذلك السكن الطلابي وتجديد المدارس كما تم تحديد حد أدنى لرواتب المعلمين والسعي لتحسين وضعهم ودخلهم للأفضل”.

هذا ومن المتوقع ان يتم التصويت على الميزانية بدون عجز، ويذكر ان مشروع الموازنة الجديدة حقق نموا في الموارد العامة للحكومة مقارنة بموازنة العام الفائت، مما يساعد الحكومة بالسيطرة على التضخم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى