متزعم حركة النضال الارهابية يقرّ بالتواطؤ مع السعودية ضد ايران

الأهواز – طهران /  قال “وزيري” ممثل النيابة العامة المعني بملف متزعم ما يسمى بـ “حركة النضال” الارهابية الانفصالية ” “حبيب كعب” المعروف باسم “حبيب أسيود”، قال ان الاخير اعترف بتلقي اموال من السعودية للقيام باعمال معادية لنظام الجمهورية الاسلامية في ايران.

وفي تصريحه خلال الجلسة الخامسة لمحكمة النظر في اتهامات “اسيود” التي تصل الى جريمة “الفساد في الارض”، اكد وزيري ان المتهم اقرّ على تاسيس وقيادة زمرة “حركة النضال” وتخطيط وتنفيذ عمليات ارهابية في خوزستان (جنوب غرب) والاعتداء على المال العام ومعاداة نظام الجمهورية الاسلامية في ايران، مضافا الى اتهامه باختطاف خبير نفطي صيني وجرائم غسيل الاموال.

واضاف وزيري، ان المتهم اقر ايضا بالتجسس لصالح الاستخبارات السعودية ونشر الفكر التكفيري وتوحيد الجماعات الانفصالية لمعاداة النظام الاسلامي في ايران.

مسؤول قضائي : متزعم حركة النضال الارهابية يقرّ بالتواطؤ مع السعودية ضد ايران

ولفت، ان الفضائيات التي تاسست بتوجيه ودعم الاستخبارات السعودية، هي اداة لدعم التحركات الانفصالية، والتي تبث على مدار الساعة الافلام والصور المحرضة على العنف ضد البلاد.

واكد ممثل النيابة العامة، بان المتهم اسيود اعترف بجميع التهم الموجهة اليه، كما اكد بأنه “يستحيل ادراج كافة الجرائم التي اقدم عليها في قائمة واحدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى