ایران ترد على تخرصات السیناتور الأمريكي بشأن اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين

الأهواز – ایران / بعثت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائمة لدى المنظمات الدولية في فيينا رسالة إلى مجلس الأمن الدولي احتجاجا على التصريحات البغيضة للسيناتور الأمريكي ليندسي غراهام بشأن اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين وحذرت من مغامرة الکیان الصهیوني وتداعیاتها على السلام والأمن في المنطقة.

واحتجت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائمة لدى المنظمات الدولية في فيينا في رسالة التي بعثتها اليوم الاربعاء إلى مجلس الأمن الدولي احتجت على تصريحات السناتور الأمريكية البغيضة بشأن اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين.

ودعا “ليندسي غراهام” في مقابلة مع وسائل الإعلام الاسرائلیین، المسؤولين الصهيونيين إلى تنفيذ المزيد من الاغتيالات ضد العلماء النوویین الايرانيين.

وأشار ليندسي خلال زيارته للأراضي الفلسطينية المحتلة يوم السبت 14 فبراير 2022 ، إلى اغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زادة أواخر عام 2020. وفي التحريض على ارتكاب المزيد من الأعمال الإرهابية ضد العلماء الإيرانيين قال ان العديد من العلماء الإيرانيين تعرضوا لحوادث عديدة ، أتوقع حدوث المزيد من الأحداث لهم.

وقالت ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية ان هذه التصريحات المثيرة هي بمثابة ضوء اخضر للكيان الإسرائيلي لارتكاب المزيد من الأعمال الإرهابية ضد العلماء النوويين الإيرانيين ، كما هي انتهاك واضح لالتزامات الولايات المتحدة الدولية ،و قرارات الأمم المتحد ، التي تتعهد بموجبها الدول بعدم التحريض على ارتكاب الأعمال الإرهابية.

واشارت الی تاريخ الکیان الصهیوني الطويل في عمليات التخريب ضد الأنشطة النووية الإيرانية السلمية ، ومنها الاغتيال العدید من العلماء النوويين الإيرانيين في السنوات الأخيرة ، فضلاً عن الهجمات السيبرانية المشتركة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ضد المنشآت النووية الإيرانية باستخدام فيروس “ستاكس نت داعیة المجتمع الدولي بشكل عام ومجلس الأمن بشكل خاص أن يدين بشدة مثل هذه الأعمال الاستفزازية والتحريض على ارتکاب الأعمال الإرهابية.

وحذرت المجتمع الدولي من مغامرة الكيان الصهيوني وتداعياتها على ارساء السلم والأمن في المنطقة، وقالت ان ايران تحتفظ لنفسها بحقها الذاتي في اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة وفقا للقانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى