بوتين يؤكد على شروطه لإنهاء العملية العسكرية في أوكرانيا

الأهواز -اوکرانیا /قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إن كل شيء يمضي وفقا لما هو مخطط له في أوكرانيا، مضيفا أن الجيش الروسي سيحقق أهدافه ضمن العملية العسكرية الخاصة التي ينفذها هناك.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن بوتين قوله اليوم السبت إن مثل هذا الوضع يتطلب عدوانا خارجيا، أو قتالا في مناطق محددة.

وأضاف الرئيس: “لكن ليس لدينا مثل هذا الموقف، وآمل ألا يحدث”، مضيفا أنه لا يعتزم إعلان حالة طوارئ.

وبدد بوتين بذلك مخاوف العديد من الروس، بعد أن غادر كثيرون البلاد بالفعل.

وأكد بوتين مجددا شروطه لإنهاء الحرب الروسية في أوكرانيا، وقال: “مقترحاتنا مطروحة على طاولة مجموعة من المفاوضين من كييف. نأمل أن يردوا عليها على نحو إيجابي”.

وأوضح بوتين أن أهم مطلب هو نزع السلاح من أوكرانيا، وقال: “نحتاج أن نعرف بوضوح نوعية الأسلحة ومكانها ومن يسيطر عليها”، مضيفا أنه تُجرى حاليا مناقشة خيارات مختلفة مع الوفد الأوكراني.

وذكر بوتين أن “تدمير البنية التحتية العسكرية” في أوكرانيا “كجزء من العملية (…) قد اكتمل عمليا”، وأشار إلى مستودعات أسلحة وذخائر.

وقال الرئيس الروسي إن العقوبات التي فرضها الغرب على بلاده أشبه بإعلان حرب، ودافع عن غزو أوكرانيا قائلا إن موسكو في حاجة للدفاع عن الناطقين بالروسية في شرق أوكرانيا وكذلك المصالح الروسية.

وذكر أثناء حديث مع مضيفات طيران بثه التلفزيون الرسمي أن روسيا تريد “نزع سلاح” أوكرانيا و”التخلص من النزعة النازية” بها، مضيفا أنه يتعين أن يكون لأوكرانيا وضع محايد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى