العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بيومها الـ13.. لحظة بلحظة

الأهواز – أوکرانیا / تتواصل الحرب في أوكرانيا لليوم الثالث عشر على التوالي مع سيطرة الجيشِ الروسي على مدينة إربين، واقترابه أكثر من العاصمة كييف، حيث قالت القوات المسلحة الأوكرانية إن الجيش الروسي يحشد جنوده تمهيدا لاقتحام العاصمة.

وأعلنت روسيا وقفا محليا لإطلاق النار في عدة مدن أوكرانية للسماح بإجلاءِ المدنيين عبر ممرات آمنة. وأكدت خلية وزارة الدفاع الروسية المكلفة بالعمليات الإنسانية في أوكرانيا أن سلطات كييف لم تتمكن حتى الآن من ضمان عمل الممرات الإنسانية لإجلاء المدنيين، مشيرة إلى أن الوضعَ في العديد من المدن الأوكرانية يتدهور بسرعة، ويكتسب طابع كارثة إنسانية.

هذا ورفضت كييف مقترح موسكو بتوجه النازحين الأوكرانيين الى روسيا أو بيلاروسيا، معتبرا الخطوة الروسية غير اخلاقية، ورأت فيها استغلالا لمعاناة النازحين الأوكرانيين.

من جهته اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجيش الروسي بإفشال عملية إجلاءِ المدنيين عبر الممراتِ الإنسانية. وادعى زيلينسكي ان القوات الروسية تزرع الألغام في الطريق الذي تسكلُه المركبات لإيصالِ الغذاء والدواء الى مدينة ماريوبول المحاصرة في جنوب أوكرانيا، وتعمل على تدمير الحافلات المخصصة لإجلاءِ المدنيين من مناطق القتال، على حد تعبيره.

وفي الوقت ذاته أشار الرئيس الأوكراني إلى أن كييف ستواصل التفاوض مع موسكو حتى يتم التوصل إلى اتفاق سلام.

وبشأن المفاوضات الروسية الاوكرانية، قال مصدر أوكراني إن المفاوضات مع موسكو حققت بعضَ التقدم البسيط بشأن المسائل اللوجستية لإجلاء المدنيين. وكانت موسكو قد حددت شروطَها قبل انعقاد الجولة الثالثة من المفاوضات، واكدت أنّ تنفيذ تلك الشروط سيؤدي إلى وقفِ الحرب فورا في اوكرانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى