طهران تؤكد حتمية الرد على جرائم كيان الفصل العنصري

الأهواز – ایران / دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية الجريمة الصهيونية في شن هجوم صاروخي على ضواحي دمشق والذي ادى الى استشهاد اثنين من كوادر الحرس الثوري الايراني.

وقال سعيد خطيب زادة ان طهران تدين بشدة الجريمة الاخيرة للكيان الصهيوني في استهداف ضواحي دمشق والذي ادى استشهاد اثنين من كوادر الحرس الثوري المدافعين عن العتبات المقدسة لأهل البيت عليهم السلام وان هذه الجريمة الشنيعة هي نابعة من امعان الكيان الصهيوني في العدوان والاحتلال والارهاب، مقدما التعازي والتهاني الى أسر الشهيدين ورفاق دربهم في الحرس الثوري.

واكد خطيب زادة على حتمية عدم مرور هذه الجريمة وعمليات الاغتيال التي يقوم بها الكيان الصهيوني القاتل للاطفال دون تبعات للصهاينة، مضيفا بأن اجبار الكيان الصهيوني على تحمل تبعات جرائمه بحق الانسانية هو من اهداف محور المقاومة في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى