قائد الثورة الاسلامية: التنازل امام الولايات المتحدة الامريكية هو خطا كبير يوجه ضربة للقوة السياسية

خلال استقباله اعضاء مجلس خبراء القيادة

الأهواز – ایران / اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية الإمام الخامنئي ان التنازل امام امريكا او اي قوةة اخري لتفادي العقوبات هو خطا كبير يوجه ضرة للقوة السياسية.

واضاف سماحة قائد الثورة الاسلامية اليوم الخميس خلال استقباله رئيس واعضاء مجلس خبراء القيادة  أن مقترح تخفيض القدرات الدفاعية لمنع اثارة الحساسية عند العدو، لايوجد بسذاجته.

واعتبر تقديم بعض المقترحات بما فيها التجنب عن التواجد في المنطقة لسحب الذريعة من العدو او التنازل عن التقدم العلمي في المجال النووي اعتبره ضربة للاقتدار الوطني واضاف ان الحضور الاقليمي سيمنحنا العمق الاستراتيجي ومزيدا من القوة، متسائلا ما هو السبب للتازل عنه؟

وشدد قائد الثورة الاسلامية ان التقدم وتحقيق التطور العلمي في المجال النووي سيسهم في تلبية حاجات البلاد في المستقبل القريب متسائلا اذا امتنعنا عنه من هي الجهة التي نطلب المساعدة منها في السنوت القادمة؟

التنازل امام  العدو هو مقترح هش

واضاف ان التنازل امام العدو هو مقترح هش وفيه كثير من الاخطاء وتم تقديم مثل هذه المقترحات في مختلف الفترات واذا كان يفسح المجال امام من يقدم تلك المقترحات لكنا نواجه اخطار كبيرة غير ان ارادة الله منعت عن تنفيذ مثل هذه المقترحات.

وتابع قائلا ان نظام الحكم وفقا للمنطق الاسلامي يختلف تماما عن شكل ونظام الحكم في العالم ولايشبه السلطنة او رئاسة الجمهورية بل ان الحكم في المنطق الاسلامي يعتمد على المبادئ المعنوية.

تعزيز النظام يسهم في تعزيز الاقتدار الوطني

ولفت سماحته الى ان تعزيز النظام يسهم في تعزيز الاقتدار الوطني واكد ان القوة الوطنية تحظي ببالغ الاهمية لاي بلد، و أي شعب اذا حرص على استقاله و عزته والافادة من مصادره على اساس ارادته و الصمود امام مطالب الاخرين يجب ان يكون قويا لان اذا سيطر عليه الضعف والخوب سيكون دائما في حالة القلق امام اطماع الاجانب.

القوة الوطنية مجموعة متداخلة

ووصف الإمام الخامنئي القوة الوطنية بانها مجموعة متداخلة واضاف ان العلم والتكنولوجيا والفكر وحرية الرأي من العناصر التي تشكل القوة الوطنية وفي حال عدم تحقق حرية الرأي والتقدم الفكري، لن يجدي العلم والتكنولوجيا نفعا.
وفيما اشار الى اهمية موضوع معاش الناس و القضايا المعنية بابناء الشعب وكذلك موضوع الحرب الناعمة من قبل الاعداء للتاثير على الشعب اضاف ان الحل لهذه الحرب المعقدة هو جهاد التبيين و التنوير باستخدام الاليات الحديثة التي تعتمد على المفاهيم العميقة للاسلام.

واضاف قائد الثورة الاسلامية في جانب اخر من تصريحاته ان مجلس قيادة الخبراء يلعب دورا مهما في تعزيز النظام الاسلامي ملفتا ان شرط التاثير لاي مؤسسة هو العمل وفقا للواجبات التي حددها الدستور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى