البنتاغون أجرى دراسات في مختبرات بيولوجية في عدة دول من عام 2017

الأهواز – العالم / أجرى البنتاغون دراسات على الخفافيش في مختبرات بيولوجية بالقرب من حدود روسيا ليس فقط في أوكرانيا، بل وفي مختبر سري أمريكي في تبليسي اعتبارا من عام 2017.

وكشفت وثائق درستها مجموعة من الصحفيين من وكالة “نوفوستي، أن شركة متعاقدة مع وزارة الدفاع الأمريكية قامت كذلك بدراسة هذه الفيروسات في الصين قبل وقت قصير من بدء الوباء – حتى عام 2019.

ووفقا لهذه الوثائق، بلغ إجمالي حجم التمويل للبرنامج الأمريكي الخاص بهذه الدراسات، حوالي 10.2 مليون دولار، منها 6.5 مليون دولار في جورجيا وأرمينيا وأذربيجان وتركيا والأردن، و 3.7 مليون دولار في الصين.

في وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تجارب مماثلة في مختبرات بيولوجية أنشأتها ومولتها الولايات المتحدة في أوكرانيا.

ويحدد البرنامج هدفه في “البحث العلمي – مكافحة أسلحة الدمار الشامل. فهم مخاطر الأمراض حيوانية المنشأ التي تنقلها الخفافيش في غربي آسيا”.

وتدل الوثائق، على أن مشروع دراسة الخفافيش وعدوى فيروس کورونا في مختبر لوغار في تبليسي مستمر، ومن المتوقع أن يتم تنفيذه بالكامل قبل حلول 1 أكتوبر 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى