قاليباف: جريمة الصهاينة لن تمر دون رد

الأهواز – ایران / اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف الى استشهاد اثنين من كوادر الحرس الثوري المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) خلال العدوان الصهيوني الاخير على ضواحي دمشق، مؤكدا بان محور المقاومة والمدافعين الابطال عن مراقد اهل البيت (ع) لن يدعوا مثل هذه الجرائم تمر بلا رد.

وفي برقية تعزية وجهها قاليباف اشار الى استشهاد احسان كربلائي بور ومرتضى سعيد نجاد، وهما من كوادر الحرس الثوري المدافعين الابطال عن مراقد اهل البيت (ع) اللذين استشهدا في العدوان الجوي الاخير من قبل اعداء الامة الاسلامية الالداء والمدججين بالسلاح على ضواحي دمشق واضاف: ان الاعداء عمي البصيرة هؤلاء بارتكابهم هذه الاعمال الاجرامية النابعة من طبيعتهم في العدوان والاحتلال والارهاب يسعون للتاثير على الارادة الراسخة لمجاهدي محور المقاومة والجهاد الاسلامي الغيارى الا انهم فشلوا لغاية الان وهم يجرون وراءهم اذيال الذل والفشل والهزيمة.

واضاف: لا شك ان ثمنا باهضا وعقابا صارما ينتظر الايادي الارهابية والمناهضة للانسانية وسوف لن يدع محور المقاومة والمدافعون الابطال عن مراقد اهل البيت (ع) مثل هذه الجرائم ان تمر بلا رد.

ووجه قاليباف التبريكات والتعازي بالمناسبة لبقية الله الاعظم (ارواحنا له الفداء)، وللشعب الايراني الابي ورفاق هذين العزيزين في الحرس الثوري واصدقائهما واسرتهما الكريمتين، راجيا لهما الدرجات العلى والجوار مع الارواح الطيبة للشهداء الشامخين، واضاف: انني على ثقة بان ثمرة هذا الجهاد هي تحقيق النصر الالهي والهزيمة والاندحار التام لاعداء الاسلام واهل البيت عليهم السلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى