خطيب زادة يرد على اتهامات الاجتماع الوزاري العربي السخيفة ضد ايران

الأهواز – ايران / رفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة الاتهامات السخيفة الصادرة عن الاجتماع الوزاري العربي وبيان اللجنة الرباعية المزعومة، وقال: ان توجيه الاتهامات المتكررة والتي لا اساس لها بتدخل ايران في شؤون الاخرين، من قبل الدول المتدخلة في اليمن ومناطق النزاع الاخرى في غرب اسيا، مرفوض.

وافاد الموقع الاعلامي لوزارة الخارجية ان المتحدث سعيد خطيب زادة رفض الاتهامات السخيفة الصادرة عن الاجتماع الـ 157 لوزراء الخارجية العرب وبيان اللجنة الرباعية المزعومة على هامش الاجتماع، واعرب عن اسفه الشديد للحلقة المفرغة من توجيه الاتهام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وعدم تغيير اسلوب السلوك هذا، معتبرا مثل هذه الاجراءات العقيمة بانها تناقض تحركات هذه الدول للتعامل والدبلوماسية الاقليمية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاشهر الاخيرة.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية توجيه الاتهامات المتكررة والتي لا اساس لها القاضية بتدخل ايران في شؤون الاخرين، من قبل دول متدخلة لها ماض طويل من اثارة التوتر والحروب خاصة في اليمن ومناطق النزاع الاخرى في غرب اسيا وشمال افريقيا، امرا مرفوضا.

كما اعتبر خطیب ‌زادة اصدار مثل هذه البيانات المتكررة بانه يشكل عقبة في مسار تعزيز علاقات ايران مع الدول الجارة، مجددا الموقف الدائم للجمهورية الاسلامية الايرانية في دعوة الجوار للحوار وحل حالات سوء الفهم عن طريق المسارات الدبلوماسية.

وحول الجزر الايرانية الثلاث في الخليج الفارسي، رفض خطيب زادة البيان المذكور واعتبر جميع اجراءات الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها تاتي في اطار العمل بالسيادة ووحدة اراضي البلاد، منددا بتدخلات الاخرين في هذا المجال.

واعتبر حفظ وتثبيت المنجزات النووية والقدرات الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية من سياسات البلاد الاستراتيجية، مؤكدا عدم تاثير مثل هذه البيانات على مسار تنمية الصناعة النووية السلمية للبلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى