کل ما یجب أن تعلمه حول الضربة الصاروخية التي وجهها حرس الثورة لمقر الصهاينة

الأهواز – تفاصیل / تحدث مصدر مطلع لـ”قناة الأهواز الفضائیة” عن تفاصيل الضربة الصاروخية التي وجهها حرس الثورة لمقر الصهاينة في اربيل بالعراق، مؤكداً أن جميع الصواريخ أصابت الهدف.

وقال مصدر مطلع، لقد تمت معاقبة الصهاينة بـ10 صواريخ إيرانية دقيقة من طراز فاتح، بما في ذلك صواريخ فاتح 110.

وأضاف، ان مركز اصابة الصواريخ كان مقر تجمع عدد كبير من الصهاينة، وبالنظر إلى عدد الأشخاص الموجودين في هذه القاعدة، فإن احتمال وقوع إصابات بشرية من هذا الكيان مرتفع للغاية.

وتابع المصدر المطلع، أطلقت الصواريخ من المنطقة الشمالية الغربية لإيران، وأصابت جميع هذه الصواريخ القوية الهدف. كان الهدف الرئيسي لصواريخ حرس الثورة في هذه الضربة هو المقر الصهيوني الذي يبعد عن المقر العسكري للأمريكيين.

وحول أسباب توجيه هذه الضربة، قال المصدر، وقعت بعض الأعمال الصهيونية الشريرة مؤخراً ضد إيران انطلاقاً من الأراضي العراقية، ولهذا السبب قرر حرس الثورة معاقبة الكيان على نفس الأرض، وإذا استمرت هذه الاعمال الشريرة، فسوف يتلقون الرد بنفس المستوى على الأقل، ولكن بدرجة أعلى بكثير ومن مكان لا يتوقعوه.

وكانت العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية، اليوم الاحد، قد أصدرت بياناً قالت فيه، عقب الجرائم الأخيرة للكيان الصهيوني المزيف والإعلان السابق عن أن جرائم وأعمال هذا الكيان الخبيثة لن تمر دون رد، استهدفت الصواريخ القوية والدقيقة لحرس الثورة الإسلامية، الليلة الماضية، “مركز الصهاينة الاستراتيجي للتآمر والأعمال الشريرة”.

وأضاف البيان، نحذر الكيان الصهيوني المجرم مرة أخرى من أن تكرار أي عمل شرير سيواجه ردود قاسية وحاسمة ومدمرة.

وتابع البيان، نطمئن الشعب الإيراني العظيم أن أمن واستقرار الوطن الإسلامي هو خط أحمر للقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية ولن نسمح لأحد بالتهديد أو الاعتداء عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى