الهجوم على اربيل استهدف قاعدة التجسس الصهيونية وليس سيادة العراق

الأهواز – العراق / قال السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم سيادة الحكومة والشعب العراقيين؛ وان الهجوم الصاروخي على اربيل ، لم يستهدف السيادة العراقية ، وانما كان ردا على تحركات الصهاينة وقاعدة التجسس التابعة للموساد هناك.

كما تطرق الى الهجوم الصاروخي ضد قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق (قبل نحو عامين)؛ مبينا انه جاء ردا على اغتيال الشهيدين ابو مهدي المهندس والفريق قاسم سليماني على ايدي الامريكيين، داخل الاراضي العراقية.

وصرح السفير الايراني لدى العراق، لقد اسس هؤلاء قاعدة للصهاينة في اقليم كردستان العراق، ليتخذوا منه مقرا لتنفيذ علميات ضد امن الجمهورية الاسلامية الايرانية”؛ مشددا بالقول ان ايران الاسلامية لن تساوم على امنها اطلاقا، وقد سبق ان حذّرنا كرارا المسؤولين في الاقليم، لكن للاسف تورطت هذه القاعدة في عمليات لانتهاك امننا، اذن قامت الجمهورية الاسلامية بالرّد على ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى