أخطر وأكبر هجوم سيبراني يشل مواقع الحكومة الاسرائيلية

الأهواز – العالم / أعلنت سلطات الاحتلالِ الإسرائيلي تعرُّض مراكز حكومية حساسة لهجوم سيبراني غير مسبوق أدى الى شلل في مواقع وزارات الداخلية والصحة والقضاء ومكتب رئاسة الوزراء.

هجوم سيبراني واسع النطاق يستهدف المواقع الحكومية الرسمية، شلل حقيقي أصاب كيان الاحتلال حيث تعطلت مواقع الكترونية وعدد من وسائل الاعلام العبرية، الشلل أصاب مكتب رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت.

وقال د.أمجد شهاب وهو مختص في الشؤون الاسرائيلية:”الذي فاجأ الاحتلال ان دولة الاحتلال ليست مستعدة لهذا الحجم من الحرب السيبرانية الذي يعتبره المختصين في دولة الاحتلال بأنه الاكبر والأوسع والاخطر علی الوزارات التي تخطی وزارة الداخلية، وزارة الصحة وحتی مكتب رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي وأحدث شلل تام في هذه الوزارات في هذه المواقع وهذا له انعكاسات كبيرة جداً خاصة ان التحضيرات والامكانيات لدی الاحتلال ليست كافية لصد هجوم بهذا الحجم الكبير”.

ما يعرف بالهيئة الوطنية للأمن السبيراني لدى كيان الاحتلال وصفت ما حدث بأنه أكبر هجوم سيبراني تتعرض له “اسرائيل”.

وأفاد المحلل الأمني الاسرائيلي يوسي ميلمان بأن التقديرات تشير بأن أدمغة أيرانية هي من تقف وراء هذا الهجوم السيبراني وفق قوله.

وقال المحلل السياسي فضل طهبوب لقناة العالم:”اعتقد ان الاختراق الايراني للأجهزة الاسرائيلية الالكترونية هو عمل ذات قيمة كبيرة وهو مزعج جداً للاسرائيليين ويشكل خطراً علی أجهزتهم ويعطل اجهزة الدولة خصوصاً عندما تدخل الی بعض الوزارات أو بعض المؤسسات الرئيسية والمهمة وهذا انجاز كبير يكشف ان المستوی التكنولوجي الان مرتفع جداً”.

وأعلن كيان الاحتلال حالة الطوارئ جاءت في محاولة لحصر حجم الضرر الكبير وفحص اذا ما كانت المواقع الاستراتيجية في الكيان والبنى التحتية الرئيسية مثل الكهرباء والمياه هدفا للهجوم.

كيان سقط في أربيل وهجوم سيبراني واسع اصابه بالشلل الداخلي، أيام ستحفر في ذاكرة هذا الكيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى