اليمن.. عملية أمنية استخباراتية نوعية تسقط مخططا إجراميا تديره السعودية

الأهواز – الیمن / كشفت الأجهزة الأمنية اليمنية تفاصيل إفشال مخطّط لجهاز الاستخبارات السعودي كان يستهدف أمن وسلامة العاصمة صنعاء.

ووفق وكالة “سبأ” أوضحت الأجهزة الأمنية في بيان أن “العدو قام بتجنيد خلية وتجهيز عدد من السيارات المفخخة وإرسالها إلى المحافظات الحرة لقتل الأبرياء وإقلاق السكينة العامة التي ينعم بها المواطنين”.

وبينت أنّه “في إطار المتابعة لأنشطة العدو رصدت الأجهزة الأمنية معلومات تفيد قيام الاستخبارات السعودية بتجنيد عناصر من الخونة المنافقين المتواجدين في مأرب لتجهيز ثلاث سيارات مفخخة وهي (سيارة فورنر “صرف” – سيارة كيا نوع لوتس– سيارة نوع تريوس) وذلك بقصد استهداف أماكن حيوية في أمانة العاصمة وبعض المحافظات الحرة.”

وبناءً على المعلومات الاستخباراتية عملت الأجهزة الأمنية على نشر وتوزيع فرق التحري والرقابة والفرق الهندسية وفرق المهام النوعية في محيط الأماكن المستهدفة، ورفع حالة الجهوزية وإعادة التموضع والانتشار واستحداث نقاط تفتيش، والتعميم على أنواع السيارات المفخخة في النقاط الأمنية والتشديد في المنافذ البرية.

كما قامت الأجهزة “باستصدار إذن بالقبض والتفتيش من النيابة العامة وفقًا للقانون لمن تورط في هذه المؤامرة، وبعد مباشرة الإجراءات خلُصت النتائج الأولية إلى كشف المتورطين في الخيانة والمرتبطين بالاستخبارات السعودية على رأسهم المنافق ناجي علي سعيد منيف (قائد الشرطة العسكرية بمأرب) التابع للخونة المنافقين رئيس الخلية، والمنافق عدنان أحمد محمد الضيائي (ضابط في قوات الأمن الخاصة) التابعة للخونة المنافقين، والمنافق مانع محمد يحيى سليمان (رئيس شعبة الحرب النفسية بالمنطقة العسكرية الثالثة) التابعة للخونة المنافقين.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى