اکبر عملية دهس وطعن في مدينة بئر السبع وفصائل المقاومة تباركها

قُتل اربعةُ مستوطنين وأصيبَ آخرون بجراحٍ حرجة

الأهواز – فلسطین / عملية طعن جديدة نفذتها قوى المقاومة في الداخل الفلطسيني، حيث قُتل اربعةُ مستوطنين وأصيبَ آخرون بجراحٍ حرجة جراءَ تعرُضِهم للدهسِ والطعنِ في مدينةِ بئر السبع جنوبَ فلسطين المحتلة، في حين استُشهد المُنفذ إثرَ تعرُضِه لإطلاقِ نار من قِبلِ قواتِ الاحتلال.

التقاريرُ الاسرائيلية اشارت إلى مقتلِ امرأتَين ورجلَين إضافةً الى وقوعِ جرحى، البعضُ منهم في حالةٍ حرجة حيث دهسَ منفذُ العملية الاسيرُ المحرّر محمد ابو القيعان بسيارةٍ مجموعةً من المارةِ قربَ مركزٍ تجاري في بئر السبع، وترجّلَ من مركبتِه وطعنَ عدداً آخر من المارة قبلَ أنْ يتمَ إطلاقُ النارِ عليه.

فصائل المقاومة باركت العملية وقالت حركة حماس انها عملية بطولية ورأت أنها ردٌ طبيعي ومشروعٌ على جرائمِ الاحتلالِ ومليشياتِ مستوطنيهِ بحق أبناءِ الشعب الفلسطيني.

وأوضح الناطقُ باسمِ حركةِ حماس، عبد اللطيف القانوع، أنَّ حالةَ المقاومة تؤكدُ ديمومةَ الشعب الفلسطيني في مواجهةِ جرائمِ الاحتلالِ المتصاعدةِ ضده.

وشدد على أنَّ جرائمَ الاحتلال لا تقابلُ إلا بالعملياتِ البطوليةِ والطعنِ والدهس وإطلاقِ النار. وأضاف القانوع أنَّ المعركةَ ضد الاحتلالِ الصهيوني، ماضيةٌ ولن تتوقفَ حالةُ الاشتباك معه.

كما أكدت فصائلُ المقاومة أنَّ عمليةَ بئر السبع تأتي في السياقِ الطبيعي للردِ على الإرهابِ الصهيوني. وعلى جرائمِ الاحتلال.

وشددت حركةُ الجهاد الإسلامي على أنَّ العملَ المقاوم هو السبيلُ الأنجع لمواجهةِ إرهابِ الاحتلال، وأنَّ للعمليةِ دلالاتٍ مهمةً، أهمُها أنَّ الجماهيرَ الفلسطينية لم تسقطْ خيارَ المقاومة، وأنَّ سياساتِ التهجيرِ التي تُجرى في النقبِ المحتل ستفشلُ أمامَ الصمودِ الفلسطينيِ.

بدورِها قالت حركةُ المجاهدين إنَّ عمليةَ بئر السبع تؤكدُ فشلَ منظومةِ أمنِ الاحتلال، وأضافت أنَّ الاحتلالَ يقفُ اليوم أمامَ معادلةٍ جديدة هي الردُ بالمثلِ على اعتداءاتهِ، فيما قالت لجانُ المقاومة في فلسطين إنَّ العمليةَ البطولية تبرهنُ أنَّ الشعبَ الفلسطيني سيواصلُ مقاومتَه المشروعةَ حتى النصرِ والتحريرِ والعودة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى