واشنطن وتل ابيب تكرران معزوفتهما بشأن ايران

الأهواز – الإحتلال / اعاد وزير الخارجية الاميركي ورئيس الوزراء الصهيوني تكرار ادعاءاتهم الواهية ضد ايران في مؤتمر صحفي مشترك اليوم الاحد في الكيان الصهيوني.

وقال بلينكن ” مهما تكن نتيجة مفاوضات فيينا سيتم مواجهة سلوك ايران في المنطقة” حسب تعبيره.

كما اعرر نفتالي بنيت عن قلقه من احتمال حذف اسم الحرس الثوري الايراني عما يسمى القائمة الاميركية السوداء قائلا “آمل ان يسمع الاميركيون هذا القلق”.

بنيت أشار ايضا الى اقتراب موعد اجتماع الدول الموقعة على اتفاقيات تسوية مع الكيان الصهيوني قائلا “نحتاج الى اطار أمني بين اللاعبين الاقليميين”.

من جانبه قال بلينكن “نحن متحدون ازاء التحديات التي تتسبب بها ايران ومنها برنامجها النووي” وتابع “ان الهجمات ضد الامارات والسعودية هي هجمات ارهابية بايعاز من ايران وان سلوك ايران والجماعات التي تدعمهم تهدد الاستقرار في المنطقة” ولم يذكر بلينكن عن أي استقرار في المنطقة يتحدث.

وفيما ادعى بلينكن سعي واشنطن لتحقيق حل الدولتين في فلسطين المحتلة اعرب عن سروره ازاؤ “اللقاءات الاخيرة بين الاسرائيليين وقادة بعض الدول في المنطقة” مضيفا بان التطبيع بات هو اللهجة السائدة في المنطقة.

وكرر بلينكن هذه الدعاءات والتهم الواهية ضد ايران في لقائه مع نظيره الصهيوني يائير لابيد قائلا ” نحن متفقون على منع ايران من حيازة السلاح النووي ولازلنا ملتزمون بذلك” حسب قوله.

واعترف وزير الخارجية الاميركي ان البيت الابيض يقوم بالتنسيق المتواصل مع المسؤولين الاسرائيليين بشأن كافة القضايا المتعلقة بالملف النووي الايراني.

هذا وتؤكد اعترافات وزير الخارجية الاميركي بأن من يعرقل التوصل الى حل في المفاوضات الجارية مع ايران في فيينا هو البيت الابيض الاميركي الذي ينصاع للكيان الصهيوني وسياساته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى