في العراق…غضب شعبي كبير بعد إساءة عضو الحزب الديمقراطي إلى مقام المرجعية

الأهواز – بغداد / تجمع عدد كبير من العراقيين، مساء الاحد، امام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد بعد الإساءة التي وجهها عضو الحزب “نايف الكردستاني” للمرجعية في النجف الاشرف.

وافادت مصادر عراقية بان المتظاهرين الغاضبين يطالبون بمحاسبة كل من يتجاوز على مقام مرجعية النجف الاشرف، ويشددون على وضع حد لهذه التطاولات المتكررة.

بيان صادر باسم من الحزب الديمقراطي الكوردستاني

لا يخفى على احد أن قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، تكن كل الاحترام والتقدير لجميع المرجعيات الدينية الرشيدة ورجال الدين الإكارم و ينصح بشكل متواصل أعضائه وكوادره بضرورة احترام جميع المرجعيات الإسلامية والديانات الأخرى ، وذلك تماشيا مع نهج البارزاني الخالد.

لذلك نستنكر وندين وبشدة تغريدة المدعو نايف الكردستاني الذي إساءة فيه الى المرجعيات الرشيدة.

كما نعلن للجميع أن الشخص المذكور ليس له اية علاقة او انتماء بالحزب الديمقراطي الكوردستاني لا من قريب ولا من بعيد وان تغريدته تمثل رأيه الشخصي وليس له اية صلة بحزبنا الذي يؤمن إيماناً حقيقياً بالتعايش السلمي واحترام المعتقدات الدينية و المذهبية.

اعتقال شخص نشر تغريدة ضد المرجعية

أعلنت وزارة الداخلية في منطقة كردستان العراق، الاثنين، عن اعتقال شخص نشر تغريدة ضد المرجعية الدينية.

وقالت الوزارة في بيان، إنه “بعد أن قام شخص باسم نايف كردستاني بنشر تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي تعرض فيها لموقع المرجعية المقدسة، قامت القوات الامنية في اقليم كردستان وبأمر مباشر من وزير الداخلية بالقاء القبض على المذكور وتسليمه للجهات القضائية لغرض اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه”.

وأضافت أن “حرية التعبير لا تعني التجرأ على المساس بالرموز الدينية والوطنية وان التطاول عليهم وبالاخص مقام المرجعية ليس مقبولا ولايمكن السكوت عليه”، مؤكدة أن “المذكور لا يمثل الا نفسه وموقف حكومة الاقليم واضح وصريح في احترام وتجليل دور المرجعية الرشيدة في العراق والعالم الاسلامي وسيبقى كذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى