العامري یعد بمبادرة للخروج من الأزمة الحالية و الصدر یعلق

الأهواز – العراق / أكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري، اليوم الأربعاء، أن التحالف سيطرح مبادرة تسهم بالخروج من الأزمة السياسية الحالية، فيما اشار إلى أن تحالفه مع وجود معارضة حقيقية لتقويم العملية السياسية.

ولفت إلى أن “التواصل مستمر مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني”.

أول تعليق للسيد الصدر بعد تأجيل جلسة البرلمان

علق زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر على تاجيل البرلمان العراقي اجتماعه اليوم، وقال: لن أتوافق معكم. وأضاف ان التوافق يعني نهاية البلد، لا للتوافق بكل أشكاله.. فما تسمونه بالانسداد السياسي أهون من التوافق معكم وأفضل من اقتسام الكعكة معكم فلا خير في حكومة توافقية محاصصاتية، وكيف ستتوافقون مع الكتل وأنتم تتطاولون ضد كلى المكونات وكل الشركاء الذين تحاولون كسبهم لفسطاطكم.

الإطار التنسيقي يحدد خيارات للخروج من الازمة السياسية

حدد نائبان عراقيان عن الإطار التنسيقي، خيارات قالا عنها إنها “تسهم” بالخروج من الانسداد السياسي والأزمة الحاصلة في البلاد.

ويضم الإطار التنسيقي كل من “تحالف الفتح، وائتلاف دولة القانون، وتحالف قوى الدولة، وحركة عطاء، وحزب الفضيلة”.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون، جاسم الموسوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “هناك خيارين للخروج من الأزمة الحالية أولهما تشكيل الكتلة الاكبر للمكون الشيعي، ويخضع للتفاوض وهو الحل الاسلم لإنهاء الأزمة”.

یأتي هذا في وقت أخفق مجلس النواب العراقي، اليوم الاربعاء، للمرة الثالثة على التوالي في عقد جلسة لانتخاب رئيس جمهورية جديد للبلاد.

ملف رئاسة الجمهورية لن يحسم من دون توافقات وتفاهمات

اكد النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي، ان ملف رئاسة الجمهورية لن يحسم من دون حدوث توافقات وتفاهمات بين الأطراف السياسية، لافتا الى ان منح المغريات مقابل الحصول على عدد يمرر مرشح رئاسة الجمهورية لن يخدم مصلحة العراق ولن يقود الى الإصلاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى