ابرز لقاءات وزير الخارجية في الصين علی هامش إجتماع دول الجوار الأفغاني

إجتماع دول الجوار الأفغاني

الأهواز – الصین / وزراء خارجية ايران والصين وباكستان وطاجيكستان وتركمنستان واوزبكستان وروسيا، الى جانب وزير الخارجية في حكومة طالبان يجتمعون في العاصمة الصينية لتقديم المساعدات الإنسانية لأفغانستان وإخراجها من المحنة التي تعاني منها بعد خروج الولايات المتحدة منها.

إجتماع دول الجوار الأفغاني الذي سيضم أيضا وزيرا خارجية قطر وإندونيسيا كضيفين خاصين سيشهد أيضا إجتماعات ثنائية بين الدول المشاركة بهدف تعزيز العلاقات الثنائية مناقشة القضايا ذات الإهتمام المشترك.

وكان الاجتماع الاول لدول الجوار الافغاني عقد في الصين عبر الاجواء الافتراضية.. فيما عقد الاجتماع الثاني في العاصمة الإيرانية طهران في السابع والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر العام الماضي بمشاركة وزراء الدول الجارة اضافة الى روسيا حيث شارك الوزراء بصورة حضورية ما عدا وزيري خارجية روسيا والصين اللذين شاركا عبر الفيديو.

ابرز لقاءات وزير الخارجيةحسين أمير عبد اللهيان 

التقى وزير الخارجية الايراني بنظيره القطري على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغاني في الصين.

وتباحث حسين أمير عبد اللهيان مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن ال ثاني على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغاني في الصين، حیث أكد  امير عبداللهيان، ان أفغانستان تستحق المزيد من الاهتمام من المجتمع الدولي، لافتا الى ان إيران والصين تؤكدان على دعمهما للاستقلال والوحدة الوطنية وحق الشعب الافغاني في تقرير المصير.

والتقى وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قبل ذلك وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغاني، حیث قال ان على اميركا الكف عن طرح مطالب اضافية كي تؤدي الجهود المكثفة في فيينا الى النتيجة اللازمة في عودة جميع الاطراف الى التزاماتها.

کما التقى وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان نظيره التركمانستاني على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغاني في الصين، وبحث مع رشيد مردوف مختلف الموضوعات على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغاني في الصين.

هذا و التقى وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، نظيره الروسي سيرغي لافروف، واعرب امير عبداللهيان عن سروره للقائه نظيره الروسي من جديد، وحمله تحيات الرئيس آية الله ابراهيم رئيسي لنظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقال: نشعر بالسرور لمضي العلاقات بين ايران وروسيا في مسارها الجيد والصائب. اود ان اؤكد مرة اخرى باننا نعارض فرض الحظر والاجراءات الاحادية ضد روسيا.

واضاف: اطلعت على حصول تقدم في المحادثات السياسية حول التطورات الاوكرانية. آمل ان اطلعكم على مختلف القضايا في محادثات مساء اليوم وان اسمع منكم احدث التطورات.

من جانبه اعرب وزير الخارجية الروسي عن سروره للقائه نظيره الايراني والوفد المرافق له، لافتا الى محادثاته الاخيرة التي اجراها معه قبل فترة في موسكو حول مختلف القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى