عملية طعن جديدة في ختام “شهر دموي” لـ”إسرائيل”

الأهواز – فلسطین / أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب نضال جمعة جعافرة ( 30 عاماً ) برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم.

وأفادت وسائل إعلامية إسرائيلية بإصابة مستوطنين في عملية طعن قرب مستوطنة “غوش عتصيون” في الضفة الغربية، اليوم الخميس، مشيرةً إلى اعتقال المنفّذ.

وذكرت وسائل إعلام الاحتلال أنّ فلسطينياً صعد إلى حافلة للمستوطنين في “غوش عتصيون” جنوب الضفة الغربية وهو يحمل مفكّاً، وقام بطعن مستوطنين، قبل إطلاق النار على المنفّذ واعتقاله.

وسجّل شهر آذار/ مارس الحالي أرقاماً تاريخية في عدد العمليات الفدائية، وكذلك في عدد القتلى والجرحى الإسرائيليين، والذي يعدّ الأقسى منذ انتفاضة السكاكين عام 2015، إذ ارتفع عدد القتلى من جرّاء 11 عملية فدائية نفّذها فلسطينيون في الأراضي المحتلة خلال الشهر الحالي إلى 11 قتيلاً إسرائيلياً، إضافةً إلى نحو 32 مصاباً.

وبحسب مصادر فلسطينية، فقد نفّذ نحو 16 فلسطينياً 11 عملية فدائية، في شهر آذار/ مارس، في الثالث منه عمليتان، ثمّ في السادس منه عملية، ثمّ في السابع منه عمليتان، ثمّ في التاسع عشر منه عملية، ثمّ في العشرين منه عملية، ثمّ في الثاني والعشرين عملية، ثمّ في السابع والعشرين عملية، ثمّ في التاسع والعشرين عملية، واختتم هذا الشهر بعملية الطعن اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى