حرس الثورة یؤکد : ردنا سيكون مدمرا على ادنى خطأ يرتكبه الاعداء

الرد على ادنى خطأ يرتكبه الاعداء الاشرار والمغامرين ضد الوطن

الأهواز – ایران / اكد حرس الثورة الاسلامية في ايران بان الرد على ادنى خطأ يرتكبه الاعداء الاشرار والمغامرين ضد الوطن الاسلامي في اي نقطة كانت، سيكون حاسما ومدمرا ويسلب منهم حتى فرصة ابداء الندم.

وفي بيان اصدره لمناسبة يوم الاول من نيسان/ابريل يوم تاسيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عام 1979، اعتبر حرس الثورة الاسلامية تخلف اميركا عن التطورات العالمية بانه السبب وراء هذيان هذا النظام الارهابي والمافيائي ضد هذه المؤسسة الشعبية والثورية.

وجاء في جانب من البيان: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ورغم كل التحديات الداخلية والخارجية الناجمة عن العداوات والفتن والازمات المختلقة من قبل نظام الهيمنة والاستكبار، وخلافا لسائر ثورات التاريخ المعاصر، بعبورها المقتدر والشامخ من الخطوة الاولى للثورة (الاربعون عاما الاولى من الثورة)، قد ظهرت اكثر ألقا من الماضي في بداية الخطوة الثانية للثورة (الاربعون عاما الثانية من الثورة) وحققت منجزات باهرة في مختلف الاصعدة خاصة الدفاعية والردعية التي ترافقت مع نجاحات اساسية، ما ادى الى غضب ويأس العدو.

واعتبر البيان منجزات الوطن الاسلامي على مدى الاعوام الـ 43 الماضية رصيدا قيما وسندا قويا للحركة العاصفة والمتسارعة في سياق استراتيجية “ايران القوية” واضاف: ان ما ادى لغاية اليوم الى ديمومة الثورة الاسلامية وتوسيع نطاق نفوذ وتاثير خطابها على الصعيد العالمي هو عناصرها واركانها الرئيسية اي “العناية الالهية والمدرسة السامية والقيادة الحيكمة والشعب الواعي” لتصبح اليوم انموذجا قيما ومصيريا امام الشعوب والمجتمعات الاخرى للتخلص من هيمنة المستكبرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى