قائد الثورة: الاسلام دين ازلي ولذلك ينبغي ان يكون القران ازليا ايضا

قائد الثورة: الاسلام دين ازلي ولذلك ينبغي ان يكون القران ازليا ايضا

 الاهواز – ایران /قال قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي ان الدين الذي جاء به نبي الاسلام محمد (ص) هو دين ازلي ولذلك ينبغي ان تكون معجزته ازلية ايضا ، اي ان بامكانكم الارتشاف من معين معارفه لتلبية مستلزماتكم الحياتية في اي مرحلة على مر التاريخ الطويل.

أكد قائد الثورة الإسلامية خلال محفل الانس بالقران اليوم الاحد، ان شهر رمضان كما جاء في الحديث هو دعوة إلى ضيافة الله، والضيافة الإلهية هي فرصة للتقرب إلى الله عبر الصيام وتلاوة القرآن الكريم.

واضاف سماحته خلال المحفل الذي حضره القراء والحفظة واساتذة القرآن الكريم في حسينية الإمام الخميني (رض): ان لصيام هو ما جاء في الصحيفة السجادية عن قول الإمام السجاد عليه السلام.

وشدد على ان تلاوة القرآن يجب أن تكون متواصلة ومستمرة ذلك لأن القرآن هو معجزة النبي (ص) الأبدية

وقال: يجب أن ينتفع الإنسان من القرآن عبر التعلم العميق والتبحر فيه فهو ربيع القلوب.

ونوه الى انه لابد أن نطهر قلوبنا من خلال قرائتنا القرآن الكريم والتعلم منه والتبحر فيه.

وأوضح ان التلاوة بين جمع من الناس هو فن ويعتبر فنا مقدسا في خدمة القرآن الكريم، وان التلاوة يجب أن تمنح المستمع حسا يتذكر من خلاله الله سبحانه وتعالى.

وأشار سماحته الى ان هندسة التلاوة من الأمور التي يجب أن يتقنها القارئ عند تلاوته، وانها تقارن اللحن مع موضوعية السورة أو الآية القرآنية.

وقال: القارئ يجب أن يعرف فن الإلقاء وكيف يرفع أو يخفض صوته عند التلاوة.

وكان هذا البرنامج يعقد بشكل افتراضي خلال العامين الماضيين بسبب تفشي فيروس كورونا ، ولكن سيعقد هذا العام بالطبع بطريقة محدودة أكثر.

وكانت انطلاقة المحفل بتلاوة معطرة للمقرئ قاسم رضيعي الفائز بالمركز الأول في المسابقات الدولية للقران الكريم للجمهورية الإسلامية الايرانية التي حظيت باشادة قائد الثورة الاسلامية .

الى ذلك تلا المقرئ هادي موحد أمين ، الفائز بالمركز الاول للمسابقات الدولية للقران الكريم العام الماضي ، الآية 74 من سورة الحج. وكان موحد أمين قد فاز ايضا بالمركز الأول في المسابقات الدولية للقران الكريم في كرواتيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى