متحدث الحكومة: التصدي الفوري والحازم للضالعين في حادثة مشهد مطلب عام

متحدث الحكومة: التصدي الفوري والحازم للضالعين في حادثة مشهد مطلب عام

الاهواز – طهران /  اعتبر المتحدث باسم الحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية علي بهادري جهرمي، التصدي الفوري والحازم للضالعين في حادثة مشهد مطلبا عاما.

وكتب بهادري جهرمي في تغريدة له على تويتر فجر الاربعاء بادئا بالآية الكريمة «الَّذِینَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِی سَبِیلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ ۚ وَأُولَٰئِکَ هُمُ الْفَائِزُونَ»: التصدي الفوري والحازم للضالعين في حادثة مشهد الاليمة مطلب عام.

يذكر ان شخصا تكفيريا هاجم ظهر امس الثلاثاء بمدية 3 رجال دين في صحن “النبي الاعظم (ص)” في مرقد “الامام الرضا (ع)” بمدينة مشهد مركز محافظة خراسان الرضوية شمال شرق ايران.

ورجال الدين الثلاثة هم من سكان منطقة قلعة ساختمان (حي الشهيد رجائي) في ضاحية مدينة مشهد كما ان الشخص المهاجم من سكان هذه المنطقة ذاتها وحسب الاهالي يعاني من اضطرابات نفسية ويدعي هو نفسه بانه هاجمهم لاغراض شخصية.

ورجال الدين الثلاثة هم “حجة الاسلام باكدامن” وهو الان في غرفة العناية المركزة بعد خضوعه لعملية جراحية و”حجة الاسلام دارائي” الذي مازال في غرفة العمليات و”حجة الاسلام اصلاني” الذي استشهد في وقت سابق اثر الجراح البالغة التي اصيب بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى