وزير الداخلية : سيتم تحديد كافة الجذور الارهابية لاعتداء مشهد والجهات التي تقف وراءها

وزیر الداخلیة : سیتم تحدید کافة الجذور الارهابیة لاعتداء مشهد والجهات التی تقف وراءها

الاهواز – ایران / أدان وزير الداخلية احمد وحيدي بشدة الاعتداء الارهابي الاخير في مرقد الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام وقال: كانت هذه عملية ارهابية تعرض فيها 3 من رجال الدين المجاهدين وخدام الشعب.

 وزير الداخلية أدان بشدة في تصريح صحفي له اليوم الخميس الاعتداء الارهابي  الاخير في مرقد الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام مما ادى الى اصابة اثنين من رجال الدين واستشهاد شخص آخر  وقال : كانت هذه علمية ارهابية تعرض فيها  3 من المجاهدين و خدام الشعب ونحن ندين بشدة هذه العملية.

وبين  ان داعش و الجماعات الارهابية هي  صنيعة الاستكبار محذرا من العدو يسعى  الى استغلال الخلافات القومية والطائفية  لتحقيق غاياته  واضاف : ان افضل شبابا افغانستان قد ضحوا بانفسهم في مواجهة التيارات التكفيريو  وان الشعب الافغاني قام بطرد امريكا باذلال من افغانستان  وان هذا الاجراء الاخير  لا يسم بمكانة الشعب الافغاني .

وصرح قائلا : “ايران وافغانستان هما شعب واحد ويتمتعان بجذور مشتركة وتاريخ حضاري ، ولن ينجح الاعداء في تخويف الشعب الافغاني من ايران وتخويف الشعب الايراني من افغانستان”، مشددا على انه سيتم تحديد كافة الجذور الارهابية لاعتداء مشهد والجهات التي تقف وراءها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى