عبداللهيان يعلن التوصل الی نتائج فنية في مفاوضات فيينا

واشنطن طرحتْ مطالبَ جديدة خلالَ الأسابيعِ الماضية تتعارضُ مع بنودِ الاتفاقِ النووي

الأهواز – مفاوضات فيينا / بعد اكثر من شهر على وقف محادثات الغاء الحظر في فيينا وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يعلن التوصل إلى نتائج في الملفات الفنية مع الدول الأوروبية الثلاث في مفاوضات فيينا.

وقال أمير عبداللهيان إنّ واشنطن طرحتْ مطالبَ جديدة خلالَ الأسابيعِ الماضية تتعارضُ مع بنودِ الاتفاقِ النووي، خصوصاً الشروطَ المسبقة المتعلقة بإلغاءِ اجراءاتِ الحظر، واضاف ان طهران طلبت بصراحة من الجانب الاميركي ان يكون واقعياً ولايعرقل هذه المفاوضات وكشف امير عبداللهيان عن الانتقادات الصينية والروسية والأوروبية لمطالب واشنطن، وقال إنّ موسكو تعهدت بعدمِ عرقلة أيِ اتفاقٍ محتمل في فيينا.

وفي السياق نفسه اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف ان المجلس لايزال يؤكد ضرورة ان تؤدي المفاوضات النووية الى تحقيق نتائج اقتصادية مضمونة وملموسة ومستدامة لكل ابناء الشعب الايراني.

وفي مستهل اجتماع مجلس الشورى الاسلامي قال قاليباف ان من بين الانجازات الباهرة والباعثة على الفخر للصناعة النووية خلال الاعوام الاخيرة انتاج الادوية المشعة ذات التكنولوجيا العالية وتطوير التكنولوجيا المتعلقة بالدفاع النووي معرباً عن امله بان يفضي الرصيد القيم للمعرفة والتكنولوجيا النووية المتطورة الى اتفاق جيد في المفاوضات يعود بمصالح اقتصادية للشعب الايراني.

وفي الذكرى السنوية السادسة عشر للصناعة النووية في ايران قال الرئيس ابراهيم رئيسي إن الحظر والتهديدات لم ولن يمنع الشعب الايراني من النهوض بأهدافه السلمية. مؤكدا أن الأنشطة النووية السلمية ستستمر في اتجاه التقدم المتزايد، بالاعتماد على الإبداع والتدابير المبتكرة. وجدد رئيسي رفض بلاده أي تراجع في حقوقها في محادثات فيينا كما تؤكد طهران ان أي نجاح في محادثات فيينا مرهون بقرارات سياسية وصعبة من قبل واشنطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى