مسؤول : احياء يوم القدس العالمي يترك اثرا كبيرا على المسيرة النضالية للشعب الفلسطيني

اخر جمعة من شهر رمضان المبارك في كل عام

الأهواز – ایران / قال رئيس اللجنة المركزية للانتفاضة والقدس بالمجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي رمضان شريف : ان اقامة مراسم احياء “يوم القدس العالمي” يترك اثرا كبيرا على المسيرة النضالية للشعب الفلسطيني.. و”اسرائيل” اوشکت على الانهيار والزوال في مواجهة المقاومة.

وفي تصريحه اليوم الاحد، خلال الاجتماع التنسيقي لتنظيم مراسم يوم القدس العالمي (يصادف اخر جمعة من شهر رمضان المبارك في كل عام)، لفت “شريف”، بان نضال الشعب الفلسطيني وانتفاضته ضد كيان الاحتلال لطالما شهدت اهتماما وحماسا خاصا خلال الشهر الفضيل، وفي هذا العام حيث تقارنت واحدة من طقوس الصهاينة مع شهر رمضان المبارك، واحتشاد اليهود والمسلمين في المسجد الاقصى، سيتضاعف هذا النضال حماسا لاسيما على اعتاب يوم القدس العالمي؛ الامر الذي وضع الاحتلال على شفا السقوط اكثر فاكثر.

واضاف : ان الامر الذي زاد من ذعر الكيان الصهيوني خلال الاونة الاخيرة، هو انهيار درعه الامني على خلفية تزايد نشاطات الشعب الفلسطيني ولاسيما مواجهات الشبان المثقفين في ضفة الغربية ضد قوات الاحتلال.

ولفت هذا المسؤول في المجلس التنسيقي للاعلام الاسلامي، ان سلب الكيان الصهيوني، امنه واستقراره سيكون بمثابة التسريع في وتيرة دمار هذا الكيان اللاشرعي وعديم الهوية.

ودعا شريف، نشطاء الفضاء الالكتروني لتكثيف جهودهم على اعتاب يوم القدس العالمي هذا العالم، لتخليد ذكرى شهداء فلسطين وتغطية النشاطات الميدانية ونضال الشعب الفلسطيني اكثر من اي وقت مضى.

ومضى قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية التي ساندت على الدوام الشعب الفلسطيني، ستواصل المضي في هذا المسار وفي سياق تعزيز جبهة المقاومة التي تشكل فلسطين قضيتها الرئيسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى