تظاهرات في البحرين رفضا للتطبیع مع الکیان الصهیوني

الأهواز – البحرین / انطلق أهالي بلدة “كرباباد” في البحرین ليلة أمس في تظاهرة غاضبة رفضاً لكافة خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأعلن المتظاهرون دعمهم للشعب الفلسطيني الشقيق كما أعلنوا عن تضامنهم مع المعتقلين السياسيين الذين يعيشون ظروفًا خطيرة في سجون البحرين  .

و ندد المتظاهرون التطبيع مع الاحتلال الصهیوني وأكدوا على المطالب المشروعة للمعتقلين في البحرين و طالبوا بالافراج عنهم.

وكان المتظاهرون يحملون لافتات مكتوب عليها “موقفنا موقف الفدائيين، الموت لاسرائيل”.

و في السیاق أكد مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير «إبراهيم العرادي»، أن شعب البحرين سيظل يواجه الوجود الأمريكي الداعم للديكتاتورية وحكم النظام الخليفي الدموي في البلاد بكل حزمٍ وإرادة.

کما ندد رئيس المجلس الإسلامي العلمائي في البحرين «السيد مجيد المشعل»، بتطبيع العلاقات بين النظام الحاكم في البحرين والكيان الصهيوني الغاصب.

وقال السيد المشعل “هل من المعقول أن يتحول الكيان الصهيوني المؤقت صديقًا، وتاريخه حافل بالإجرام بحق المسلمين والعرب، فتطبع معه العلاقات وتمد الجسور؟” .

وأشار إلى التاريخ الدموي للكيان الصهيوني؛ من اعتداءاتٍ وممارساتٍ ضد العرب والمسلمين، فضلًا عن تشريد وقتل الآلاف، واغتصاب الأراضي العربية والإسلامية”.

وأضاف أن “التطبيع الذي يتبناه أهل الحكم منبوذ شعبيًا وبشكلٍ تام، فالشعب يُندد به ولن يقع فيه، ولن ينسى تاريخ الصهاينة الدموي والتدميري”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى