المخابرات الأمريكية ساعدت أوكرانيا في قتل جنرالات روس

الکرملین : هذا الدعم ليس من شأنه منع تحقيق الأهداف المطروحة

الأهواز – العالم / ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين أمريكيين كبار أن الولايات المتحدة وفرت معلومات مخابراتية ساعدت القوات الأوكرانية في قتل عدد من الجنرالات الروس خلال الحرب الأوكرانية.

وقالت الصحيفة إن واشنطن مدت أوكرانيا بتفاصيل عن التحركات المتوقعة للقوات الروسية ومواقعها وتفاصيل عن المقرات العسكرية الروسية المتنقلة، مضيفة أن أوكرانيا أضافت تلك المعلومات إلى معلوماتها المخابراتية ونفذت ضربات مدفعية وهجمات أخرى أسفرت عن مقتل ضباط روس.

ولم ترد وزارة الدفاع الأمريكية ولا البيت الأبيض على طلبات من رويترز للتعقيب على التقرير.

ووفقا للصحيفة قال مسؤولون أوكرانيون إنهم قتلوا نحو 12 جنرالا روسيا في مضمار القتال بفضل المعلومات التي وفرتها المخابرات الأمريكية.

من جهته أعرب الكرملين عن قناعته بقدرة روسيا على تحقيق الأهداف المطروحة ضمن إطار عمليتها العسكرية في أوكرانيا، رغم استمرار دول الغرب في تقديم دعم عسكري واستخباراتي إلى حكومة كييف.

جاء هذا الكلام على لسان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، في معرض تعليقه على تقرير أفادت فيه صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية بأنّ كييف استخدمت معطيات استخباراتية تسلّمتها من واشنطن لاستهداف القوات الروسية، ما أسفر عن مقتل عدد من الضباط الروس.

وقال بيسكوف: “عسكريّونا على درايةٍ تامة بتسليم الولايات المتحدة وبريطانيا والناتو بشكل مستمر معطيات استخباراتية وغيرها إلى القوات المسلحة الأوكرانية. هذا الأمر معروف جيداً”.

وأضاف المتحدث أنّ هذا الدعم الاستخباراتي، فضلاً عن صادرات الأسلحة من الغرب إلى أوكرانيا، لا تسهم في إتمام العملية العسكرية على وجه السرعة، لكن في الوقت نفسه “ليس من شأنها منع تحقيق الأهداف المطروحة ضمن إطار العملية العسكرية الخاصة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى