رئيسي: التدخل الغربي يضر بالأمن الإقليمي / أمير قطر: نظرتنا لمفاوضات فيينا إيجابية

مؤتمر صحفي مشترك في قصر سعد اباد بطهران

الأهواز – طهران / أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله السيد ابراهيم رئيسي أن أي تدخل أجنبي في غرب آسيا من شأنه أن يضر بالأمن الاقليمي، داعيا الى حل قضايا المنطقة بمنأى عن التدخلات الاجنبية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده رئيس الجمهورية، عصر اليوم الخميس في قصر سعد اباد بطهران، مع امير دولة قطر “الشيخ تميم بن حمد ال ثاني”.

وأوضح رئيسي قائلا، لقد بحثنا مع أمير دولة قطر حل قضايا المنطقة من خلال مسؤوليها، وأعربنا لأمير دولة قطر عن تعازينا لاستشهاد مراسلة قناة الجزيرة برصاص قوات الاحتلال الصهيوني ونعزي كل العالم بهذه الفاجعة، مضیفاً إنه على الصحفيين أن يفتخروا بتغطية أحداث فلسطين وعليهم أن يعلموا أن جرائم الكيان الصهيوني لن تدوم.

کما قال الرئيس الإيراني إننا أكدنا لأمير دولة قطر ضرورة انتهاء الحصار الخانق على الشعب اليمني وتقرير مصيره بنفسه، وأن تتشكل حكومة شاملة بأفغانستان، مبیناً  أن أمير دولة قطر أكد خلال هذه الزيارة على ضرورة توسيع العلاقات في مختلف المجالات مع إيران.

من جانبه اكد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ان زيارته لطهران ستدفع بالعلاقات مع ايران الى امام، لافتا الى ان الدوحة تعمل على الدفع إلى الأمام من أجل التوصل إلى اتفاق عادل في مفاوضات فيينا.

واضاف الشيخ تميم، إننا تحدثنا في هذه الزيارة عن القضية الفلسطينية وعدد من الملفات الإقليمية على رأسها فلسطين واليمن وسوريا والعراق.

وتابع أمير دولة قطر: بطولة كأس العالم لكرة القدم ستقام في قطر ونرحب بكل القادمين وسنعمل على تشجيع المنتخب الايراني.

وفي الشأن الفلسطيني، طالب أمير دولة قطر بمحاسبة من ارتكب جريمة قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، معربا عن تعازيه لأسرة الشهيدة بعد استشهادها على يد قوات الاحتلال.

ووصل أمير دولة قطر الأمير تميم بن حمد آل ثاني إلى طهران ظهر اليوم الخميس على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى.

وكان في استقبال أمير قطر، النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر بمطار “مهر آباد” الدولي في طهران، حيث يلتقي خلال زيارته الرسمية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وبعض مسؤولي البلاد.

وفي وقت لاحق أقيمت مراسم استقبال رسمية لأمير قطر من قبل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في قصر سعدآباد.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى