الفرق بين الحصر والاستثناء

الأهواز – تعلم اللغة العربیة / الفرق بين أسلوبي الحصر والاستثناء من حيث التعريف

أسلوب الحصر ويُسمى القصر هو أسلوب يقوم على حصر شيء بشيء ما أو صفة مثلاً في شخص معين بطريقة مخصوصة

فنقول مثلا: “ما جاء إلا أحمدُ/ ما زار خليل إلا عمّه”، في المثال الأول حصرنا فعل المجيء في شخص واحد وهو ” أحمد”، وفي المثال الثاني حصرنا زيارة أحمد لعمّه فقط دون أحد آخر.

أمّا أسلوب الاستثناء فهو أسلوب يحتوي على ثلاثة أركان: “المستثنى- والمستثنى منه- وأداة الاستثناء”، فإذا حُذف المستثنى منه أصبح هذا الأسلوب أسلوبَ حصرٍ، فعندما أقول: ” أكل الجميع إلا خالداً” فالمستثنى من حكم الأكل هو خالد، بينما حكم الأكل انطبق على المستثنى منه وهو الجميع، وإذا حذفنا المستثنى منه أصبح الأسلوب أسلوب حصر.

الفرق بين أسلوبي الحصر والاستثناء من حيث الإعراب في أسلوب الحصر يُعرب ما بعد أداة الحصر “إلّا” حسب موقعه في الجملة، ففي مثال “ما جاء إلا أحمدُ” جاء الاسم بعد أداة الحصر مرفوعاً، وذلك لوقوعه فاعلاً للفعل “جاء”، بينما جاء الاسم في مثال “ما زار خليل إلا عمّه” بعد أداة الحصر منصوباً على أنّه مفعول به؛ لذلك يعرب الاسم حسب موقعه.

لأسلوب الاستثناء ثلاثة أنواع، وهي: “التام المثبت، والتام المنفي، والتام المنقطع”، فالاسم الذي بعد أداة الاستثناء يُعرب في النوع الأول والثالث مستثنى منصوب، وفي النوع الثاني إمّا مستثنى منصوب أو بدلا للمستثنى منه.

الفرق بين أسلوبي الحصر والاستثناء من حيث إمكانية حذف الأداة في أسلوب الحصر إذا قمنا بحذف أداة النفي وأداة الاستثناء فلن يُؤدي ذلك إلى تغيير في الجملة، فعندما نقول “ما فاز إلا المجتهدُ” فيُمكننا أن نقول أيضا: ” فاز المجتهد”، لذلك يُسمى هذا الأسلوب بالاستثناء الناقص المنفي أو الاستثناء المفرغ.

أمّا في أسلوب الاستثناء فإذا حذفنا أداة الاستثناء سيختل المعنى على عكس ما في أسلوب الحصر، مثال ذلك: “نجح الطلاب إلا سميراً”، فلا نستطيع قول: “نجح الطلاب سميراً”؛ لأنّ التركيب ليس صحيحاً وغير واضح.

أمثلة من القرآن الكريم على الفرق بين الحصر والاستثناء

من الأمثلة على أسلوبي الحصر والاستثناء من القرآن الكريم الآيات الآتية: {يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ}.

الأسلوب في الآية: حصر.

{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ}.

الأسلوب في الآية: استثناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى